الخميس , فبراير 9 2023 | 1:24 ص
الرئيسية / stop / الأمن يلقي القبض على المتسبب بوفاة حدث في محافظة جرش برصاصة طائشة

الأمن يلقي القبض على المتسبب بوفاة حدث في محافظة جرش برصاصة طائشة

فيلادلفيا نيوز

 

* الأمن العام لن نغلق أي ملف تحقيقي في مثل هذه القضايا لحين القبض على مرتكبيها ليواجهوا عقابهم الرادع جزاء إصرارهم على اتّباع مظاهر قاتلة

تمكنت فرق التحقيق المشكلة في إدارة البحث الجنائي ومديرية شرطة محافظة جرش، من إنهاء التحقيق في حادثة وفاة حدث أُصيب بعيار ناري طائش قبل أيام وإلقاء القبض على الفاعل وضبط السلاح المستخدم .

وفي التفاصيل، قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إنّه بتاريخ (20/10/2022 )م ، ورد بلاغ لمديرية شرطة محافظة جرش بإسعاف حدث يبلغ 12 عاما للمستشفى إثر إصابته بعيار ناري طائش أثناء وجوده بالقرب من منزله وما لبث أن فارق الحياة .

وأضاف الناطق الإعلامي أنه فور تلقي البلاغ شُكل فريق تحقيقي من البحث الجنائي وشرطة جرش تولوا التحقيق في القضية منذ لحظة تلقي البلاغ وعملوا على جمع المعلومات من المنطقة التي أصيب فيها الحدث والمناطق المجاورة .

وأشار إلى أن فريق التحقيق واصل عمله دون توقف، وقام بالتحقيق في المعلومات كافة التي تم جمعها، واستدعاء كل مَن يُشتبه به أو وردت معلومات عن إقامته لحفل أو مناسبة في ذلك الوقت ، مؤكداً بأنّ تلك الجهود توصلت لتحديد المشتبه به الرئيس، وضبط السلاح المستخدم، والذي أكّدت الفحوصات المخبرية والفنية في إدارة المختبرات الجنائية بأنه ذات السلاح المستخدم في الحادثة وتمت إحالته للقضاء المختص.

وتعيد مديرية الأمن العام تأكيدها والتحذير بالابتعاد عن إطلاق العيارات النارية في كافة الظروف والأوقات ونبذ تلك الظاهرة القاتلة التي تتسبب بوفاة وإصابة أبرياء لا ذنب لهم إلا وجودهم في محيط أشخاص أصرّوا على إطلاق عيارات نارية في الهواء بحجة الفرح، رغم التحذير المتكرر.

وشددت المديرية على أنها لن تغلق أي ملف تحقيقي في تلك القضايا لحين تحديد مطلقي النار والقاء القبض عليهم، لتطالهم يد العدالة وليواجهوا عقابهم الرادع جزاء إصرارهم على اتباع مظاهر قاتلة باتت منبوذة في المجتمع وتهدد أمنه وسلمه.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.