الإثنين , أكتوبر 3 2022 | 11:04 ص
الرئيسية / stop / 579 ألف حركة دفع فوري بقيمة 115 مليون دينار نفّذت عبر البنوك الشهر الماضي

579 ألف حركة دفع فوري بقيمة 115 مليون دينار نفّذت عبر البنوك الشهر الماضي

فيلادلفيا نيوز

ارتفع إجمالي عدد العملاء عبر نظام الدفع الفوري (كليك) في الأردن بنهاية تموز/يوليو الماضي، إلى 372.7 ألف عميل، مقارنة مع 336.7 ألفا في حزيران/يونيو الماضي، وبنسبة ارتفاع بلغت 10.7%، بحسب التقرير الشهري لجمعية البنوك الأردن.

ووفق التقارير التي جمعتها جمعية البنوك نقلا عن الشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص (جوباك) لشهر آب/أغسطس،  جرى تنفيذ 579 ألف حركة من خلال نظام الدفع الفوري عبر البنوك في تموز/يوليو، مقارنة مع 505 آلاف حركة في حزيران/يونيو الماضي، وبارتفاع بلغت نسبته 14.7%.

وأظهر التقرير أن 541 ألف حركة نفذت لغايات تحويل أموال وبنسبة 93.4% من حجم الحركات وبقيمة 106.5 مليون دينار، و38 ألفا من الحركات المتبقية نفذت كمشتريات وبنسبة 6.6% وبقيمة 9 ملايين دينار، فيما بلغ متوسط قيمة معاملات تحويل الأموال 199.7 دينار أردني.

وأشارت إلى أن قيمة المعاملات المنفذة لنظام الدفع الفوري بلغت الشهر الماضي 115.6 مليون دينار، مقارنة مع 97.4 مليون دينار في الشهر الذي سبقه، وبارتفاع نسبته 18.7%.

التقرير، بين أن 97.5% من عملاء المحافظ الإلكترونية أردنيين، و2.5% من العملاء غير أردنيين.

وتوزعت إحصائية المستخدمين حسب الفئة العمرية إلى 1.2 ألف للفئة العمرية التي ما دون 18 عاما، و155.8 ألفا للأعمار من (18 إلى 30 عاما)، و108.1 آلاف للأعمار من 31 إلى 40 عاما، و55.3 ألفا للأعمار من 41 إلى 50 عاما.

وإلى 31.6 ألفا من العملاء أعمارهم بين 51 إلى 60 عاما، و12.4 ألفا للأعمار من 61 إلى 70 عاما، و2.8 آلاف للأعمار من 71 إلى 80 عاما، و500 شخص للأعمار من 81 إلى 90 عاما، وألف عميل ممن تزيد أعمارهم عن 90 عاما.

في 16 كانون الثاني/يناير 2017، وافق البنك المركزي الأردني و25 بنكا عاملا في الأردن على تأسيس “الشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص”، وهي شركة خاصة محدودة بالأسهم ومقرها عمان – الأردن، وبرأسمال مصرح به يبلغ 12 مليون دينار أردني.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.