السبت , نوفمبر 27 2021 | 8:52 م
الرئيسية / stop / ولي العهد يلتقي الرئيس المصري في القاهرة

ولي العهد يلتقي الرئيس المصري في القاهرة

فيلادلفيا نيوز

التقى سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، في القاهرة اليوم الثلاثاء، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في مستهل زيارة العمل التي يقوم بها سموه إلى جمهورية مصر العربية الشقيقة.
ونقل سمو ولي العهد، خلال اللقاء الذي عقد في قصر الاتحادية، تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني لأخيه الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتمنياته للشقيقة مصر وشعبها العزيز دوام التقدم والازدهار.
وحمّل الرئيس المصري، سمو ولي العهد تحياته لجلالة الملك، مثمناً جهود جلالته في ترسيخ العلاقات الأردنية المصرية.
وتم التأكيد، خلال اللقاء، على عمق العلاقات التاريخية والاستراتيجية الراسخة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، والحرص على تعزيز التعاون والتنسيق بينهما.
ولفت سموه إلى أهمية الشراكة بين البلدين في العديد من القطاعات الحيوية، مشيراً إلى اهتمام الأردن في تعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر في المجالات كافة، لا سيما في مجال الاستثمار بالقطاع السياحي.
وأشاد سموه بالتقدم الذي تحققه مصر في مختلف المجالات، خاصة فيما يتعلق بإقامة المشاريع التنموية الكبرى، مؤكدا ضرورة الاستفادة من تجربة مصر التنموية وتبادل الخبرات، لا سيما فيما يتصل بالمشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.
من جهته، أعرب الرئيس عبدالفتاح السيسي عن تطلّعه لتكثيف التعاون الثنائي في مجالي السياحة والمشاريع التنموية، وتحقيق التكامل الاقتصادي، لافتا إلى المواقف المشتركة للبلدين حيال مختلف القضايا والتطورات.

وحضر اللقاء رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ووزير السياحة والآثار نايف الفايز، ووزير الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي، والسفير الأردني في مصر أمجد العضايلة، ومدير مكتب سمو ولي العهد، مصطفى خليفة، وعدد من كبار المسؤولين المصريين.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.