الثلاثاء , أكتوبر 19 2021 | 2:46 م
الرئيسية / السلايدر / ولي العهد يفتتح المرحلة الثانية من مشروع توسعة صوامع الحبوب في العقبة

ولي العهد يفتتح المرحلة الثانية من مشروع توسعة صوامع الحبوب في العقبة

فيلادلفيا نيوز

افتتح سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، في العقبة الخميس، المرحلة الثانية من مشروع توسعة صوامع الحبوب، الذي يعزز تنافسية ميناء العقبة ليكون مركزاً للتصدير.

وأكد سموه ضرورة العمل على استدامة المخزون الاستراتيجي الغذائي في المملكة، ووضع آليات مدروسة للتصدير ضمن أعلى درجات الكفاءة والمرونة.

واستمع سمو ولي العهد إلى إيجاز قدمه الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة حسين الصفدي، أشار فيه إلى أن توسعة المشروع رفعت الطاقة الاستيعابية من 100 ألف طن إلى 200 ألف طن، وأطالت فترة تخزين الحبوب، لافتاً إلى أن عمليات التخزين تتم بشكل مبرمج ووفقاً لأعلى المواصفات والمعايير الدولية.

وأشار الصفدي إلى أن توسعة المشروع الذي تملكه شركة تطوير العقبة وتشغله الشركة العامة الأردنية للصوامع والتموين، ترفع من تنافسية الميناء ليكون مركزاً لإعادة تصدير الحبوب من المملكة إلى دول الجوار، وتسرع وتيرة العمل من خلال تقليل مدة رسو البواخر من 10 أيام إلى 3.

ويأتي مشروع صوامع الحبوب تنفيذاً للرؤية الملكية في تعزيز دور الأردن ليكون مركزاً إقليميا للخدمات اللوجستية والنقل، الذي يساهم في دعم الاقتصاد المحلي.

واشتملت أعمال توسعة المشروع، على بناء رصيفين مخصصين للصوامع بطول 250 متراً لمناولة سفينتين في آنٍ واحد، وإنشاء 6 محطات تحميل للشاحنات مجهزة بأنظمة تعبئة أوتوماتيكية، وتركيب حزام ناقل ثنائي الاتجاه وآلة تحميل لنقل الحبوب من الصوامع إلى الميناء لغايات إعادة التصدير.

وحضر الافتتاح، رئيس الوزراء، ورئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وعدد من المسؤولين.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.