الخميس , ديسمبر 9 2021 | 12:42 ص
الرئيسية / السلايدر / واشنطن بوست: الملك هو الزعيم العربي المفضل لواشنطن

واشنطن بوست: الملك هو الزعيم العربي المفضل لواشنطن

فيلادلفيا نيوز

رأي الكاتب في صحيفة الواشنطن بوست، ديفيد اغناطيوس، أن الملك عبد الله الثاني ابن الحسين هو الزعيم العربي المفضل لواشنطن.

اغناطيوس قال في مقالة له، إن البيت الأبيض نشر صورة يوم الإثنين تحكي القصة: المرح ، والابتهاج على وجه الملك عبد الله الثاني ، ووولي عهده الأمير الحسين ، برفقة الرئيس بايدن المبتسم.

وأوضح أن زيارة الملك عبد الله للبيت الأبيض يوم الاثنين كانت “إعادة تأكيد للعلاقة الوثيقة الفريدة بين البيت الأبيض والأردن” التي سادت مع كل رئيس حديث حتى دونالد ترامب ، مضيفًا أن “الملك لم يكن وراءه أحد. في آخر أربع سنوات  كان العناق أحلى لأن عبد الله هو أول زعيم عربي يزور بايدن البيت الأبيض”.

ويشبر إلى أن الملك عبد الله الثاني ، في دوره المتجدد كممثل للعرب المعتدلين الموالين للغرب ، نقل عدة رسائل إلى بايدن.

وبين أن الملك حث بايدن على دعم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الذي سيزور البيت الأبيض الأسبوع المقبل، إذ قال الكاظمي الأسبوع الماضي في بغداد إنه سيطلب من بايدن سحب القوات القتالية الأمريكية مع مواصلة التدريب العسكري الأمريكي والدعم الاستخباري والمساعدات الأخرى.

وينقل الكاتب من مصادر قولها، إن الملك قال لبايدن: “إذا كان بإمكان أي شخص مساعدتنا في السيطرة على الميليشيات الإيرانية في العراق ، فهو هذا الرجل”. وقال إن الكاظمي يتمتع بدعم عربي واسع – من مصر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ، وكذلك الأردن. وقال المصدر إن فريق بايدن قال إنه يعتزم دعم الكاظمي.

كما حث الملك بايدن على الانضمام إلى فريق عمل للمساعدة في استقرار سوريا ، بعد حربها الأهلية الكارثية، مضيفا أن النهج الذي ينادي به الملك من شأنه أن يجمع الولايات المتحدة وروسيا وإسرائيل والأردن ودول أخرى للاتفاق على خريطة طريق لاستعادة السيادة والوحدة السورية، وفق الكاتب.

 

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.