الرئيسية / من هنا وهناك / نجاح جماهيري لأولى أمسيات هلا وغلا بالجامعة الأردنية.. وتكريم اسم الشاعر الراحل «عبدالرحمن الأبنودي»

نجاح جماهيري لأولى أمسيات هلا وغلا بالجامعة الأردنية.. وتكريم اسم الشاعر الراحل «عبدالرحمن الأبنودي»

فيلادلفيا نيوز

انطلقت في العاصمة الأردنية، عمان، أولى أمسيات «هلا وغلا»، الشعرية بالجامعة الأردنية، والتي تقيمها مبادرة الشعراء العرب بالشراكة مع الجامعة.

وشارك في أولى الأمسيات التي تأتي ضمن احتفالات المبادرة باليوم العالمي للشعر، الشعراء : الأردني أحمد الخالدي، والسعودي محمد العريعر، والكويتي محمد النخش، وأدارت الأمسية الإعلامية الأردنية شاهه القضاه، وبمشاركة وحضور عدد من أعضاء المبادرة، على رأسهم أمين المبادرة الشاعر البحريني «لافي الظفيري»، وسط حضور جماهيري كبير.

وقدم الشعراء خلال الأمسية التي حملت اسم الشاعر المصري الراحل «عبدالرحمن الأبنودي» مجموعة منتقاه من قصائدهم التي لاقت استحسان الجمهور، وكان من بين عناوين القصائد التي قدمت في الأمسية : «وطن عمري، هنا الأردن، الفارقة، لحظات الوداع» للشاعر محمد النخش، و «معشوقة الغيم (في مدح عمَّان)، طول سفرك، أصابع مهاتي، برد الشتاء» للشاعر محمد العريعر، كما تألق الشاعر أحمد الخالدي مقدما عدد من قصائده المنتقاه.

وحول أجواء الأمسية قال الشاعر «محمد العريعر» في تصريح خاص، إن ما جرى في الجامعة الأردنية اليوم كان شيئا جبارًا، عظيمًا ، يفتخر به تزامنا مع احتفالات يوم الشعر العالمي الذي يحل في مارس من كل عام.

وأكد على أهمية احتضان عمان لهذه الفعاليات الشعرية المميزة هي بمثابة كرنفال وفاء لكل الشعراء الراحلين الذين تخلد المبادرة ذكرهم بإطلاق أسماءهم على الأمسيات، وكذلك كل الشعراء المشاركين.

وأشار إلى تقديره للحضور المشرف للأمسية، من أكاديميين وطلبة وضيوف من محبي الشعر والإبداع، والمكرمين من الشعراء، لافتا إلى أن الشاعر الذي كرمت الأمسية ذكراه اليوم هو الشاعر المصري «عبدالرحمن الأبنودي» الذي ترك بصمته على الساح الشعرية المصرية والعربية.

أما الشاعر «محمد النخش» فأكد على أن أمسية اليوم كانت مبهرة، وجماهيرية، ناجحة بكل المقاييس، وحققت صدى كبير من بين الحضور الذي بدى أنه متنوع من كافة طوائف المجتمع الأردني، أساتذة جامعات، مهندسين، إعلاميين وطلبة، وشعراء ومثقفين، إضافة إلى الحضور والتغطية الإعلامية.

وكانت المبادرة قد قررت تخليد ذكرى شعراء عرب راحلين، عبر اطلاق أسماءهم على الأمسيات التي تقام في الجامعة الأردنية تحت شعار هلا وغلا، وهم إضافة إلى الشاعر المصري الكبير عبدالرحمن الأبنودي الذي أطلق اسمه على أول أمسية؛ الشاعر السعودي أحمد الشايع والذي تطلق اسمه على الأمسية الثانية، الشاعر الكويتي محمد الخس على الأمسية الثالثة، والشاعر السعودي مساعد الرشيدي على الأمسية الرابعة.

و قال الشاعر “لافي الظفيري” الأمين العام لمبادرة الشعراء العرب، إن نجاح أولى أمسيات “هلا وغلا”، و تأتي في إطار احتفالات يوم الشعر العالمي هي بمثابة دليل ملموس على أن الجمهور لا زال يعبأ للشعر وأن الشعر كان ولا يزال ديوان العرب ومعبرا عن ذائقة الشعوب وعن حياتهم.

وأعرب الظفيري عن تمنياته بمزيد من التألق للشعراء المشاركين في أمسيات هلا وغلا، وكذلك بالنسبة لشعراء المبادرة خاصة في الوقت الذي يستعد العالم للاحتفال بيوم الشعر العالمي.

وتستمر الأمسيات المشتركة التي تقيمها المبادرة بالشراكة مع الجامعة الأردنية خلال الفترة القادمة وفيما يلي جدول ببقية الأمسيات:

الأمسية الثانية:

ستقام يوم الثلاثاء 13 مارس في الثانية عشرة ظهراً على مدرج الحسن بمشاركة الشعراء :

1- عوض القوانه من السعودية.

2- عدي الزبيدي من الأردن.

3- سمير أبو الهيجا من فلسطين.

الأمسية الثالثة :

وتقام يوم الخميس 15 مارس في الثانية ظهراً على مدرج العماده بمشاركة الشعراء:

1- سالم ربيع من الكويت.

2- أفنان الدوايمة من الأردن.

3- صقر المزروعي من عمان.

4- فواز المطيري من السعودية.

الأمسية الرابعة والختامية:

تقاقم يوم الخميس 15 مارس في الثالثة عصراً على مدرج العماده بمشاركة الشعراء

1- عبيد العجلاني من الكويت.

2- فواز المطيري من السعودية

3- انور الهقيش من الاردن

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.