الأربعاء , يناير 19 2022 | 10:51 م
الرئيسية / السلايدر / قطر تبقي على الاردن ضمن قائمة “الدول الخضراء”

قطر تبقي على الاردن ضمن قائمة “الدول الخضراء”

فيلادلفيا نيوز

أصدرت وزارةُ الصحّة القطرية ،السبت، تحديثًا جديدا لقائمة السفر والعودة أبقت فيه على الأردن ضمن قائمة الدول الخضراء فيما يتعلق بالحجر الصحي، وإجراءات الفحص للكشف على فيروس كورونا.

وأوضحت الوزارة وفق ما تشر على موقعها الرسمي أن الإجراءات المتعلقة بالتحديث الجديد سيتم تطبيقها على الفور.

واستهدف تحديث وزارة الصحة القطرية الجديدة فيما يتعلق بسياسة السفر والعودة، خصوصا القائمة الحمراء الاستثنائية عقب ظهور السلالة الجديدة المتحوّرة لفيروس كورونا “كوفيد-19” في إفريقيا.

وتضمنت قائمةُ الدول الحمراء الاستثنائية بعد التحديث 15 دولة من بينها دولتان عربيتان همًا مصر والسودان، فيما تضمنت القائمة الحمراء21 دولة، والخضراء 175 دولة بعد التحديث.

وفيما يتعلق بسياسات العودة الخاصة بالقادمين من دول القائمة الحمراء الاستثنائية بالنسبة للمواطنين القطريين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين في قطر، تنص الإجراءات على أن يخضع المُسافرون المحصنون بالكامل بأحد اللقاحات المرخصة من قبل الوزارة للحجر الفندقي لمدة يومَين، بشرط إجراء اختبار بي سي آر بنتيجة سلبية قبل 72 ساعة من موعد الوصول وإجراء نفس الاختبار في فندق الحجر الصحي، إضافة إلى إجراء اختبار أجسام مضادة للمحصنين خارج دولة قطر بأحد اللقاحات المُعتمدة من وزارة الصحّة في فندق الحجر الصحّي.

وبالنسبة للمُسافرين غير المحصنين أو الذين لم يستكملوا جرعات التطعيم اللازمة، سيخضعون للحجر الفندقي لمدة 7 أيام، بالإضافة إلى الخطوات الأخرى للمحصنين.

وفيما يتعلّق بالزائرين القادمين إلى قطر الحاصلين على تأشيرات دخول المحصنين بالكامل، سيخضعون للحجر الفندقي لمدة يومَين، إضافة للإجراءات الأخرى، بينما لن يتم السماح بدخول المُسافرين غير المُحصّنين.

أما المسافرون القادمون إلى قطر من دول القائمة الخضراء، فلا يطلب منهم سوى إجراء فحص (PCR) قبل المغادرة وبعيد الوصول، دون الحاجة إلى حجر فندقي.

(بترا)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.