الجمعة , ديسمبر 2 2022 | 9:22 ص
الرئيسية / السلايدر / عقب اتصال بين الطراونة والغانم: برلمان الكويت يثمن مواقف الملك تجاه القضية الفلسطينية

عقب اتصال بين الطراونة والغانم: برلمان الكويت يثمن مواقف الملك تجاه القضية الفلسطينية

فيلادلفيا نيوز

ثمن مجلس الأمة الكويتي موقف جلالة الملك عبد الله الثاني في رفض ضم أراضٍ بالضفة الغربية، مؤكداً أهمية اتخاذ مواقف عربية ودولية حاسمة لمواجهة الخطوات الإسرائيلية.

وقال رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم عقب اتصال هاتفي مع رئيس مجلس النواب رئيس الاتحاد البرلماني العربي المهندس عاطف الطراونة: “أحيي كل المواقف العربية والإسلامية والدولية الرافضة، وأخص بالذكر الموقف الأردني الواضح بقيادة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، المعني بهذا الملف بشكل خاص بحكم التاريخ والجغرافيا”.

وأضاف الغانم في تصريح صحفي: باسمي ونيابة عن إخواني أعضاء مجلس الأمة الكويتي نؤكد رفضنا التام للخطوات الأحادية الإسرائيلية العدائية واستعدادنا للعمل مع البرلمانات العربية والصديقة في كل محفل برلماني قاري ودولي لفضح ممارسات الاحتلال وتشكيل رأي عام شعبي دولي ضد تلك الممارسات.
وشدد الغانم على رفض بلاده للخطط الإسرائيلية لضم غور الأردن، مشدداً على وجوب أن تقابل بموقف عربي ودولي حاسم، مشيراً إلى أن الغطرسة الإسرائيلية في المضي قدماً بإجراءات ضم غور الأردن يجب أن تقابل بمواقف عربية ودولية عملية.
وأضاف أن هذه المواقف العربية والدولية تترجم رفض المجتمع الدولي القاطع لتجاوز قرارات الشرعية الدولية، وخاصة تلك المتعلقة بالأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967.

وكان الطراونة أجرى اتصالات مع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، ورئيس مجلس نواب الشعب التونسي راشد الغنوشي، ورئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، داعياً إلى أهمية دعم الموقف الأردني الذي يقوده جلالة الملك عبد الله الثاني في رفض ضم أراضٍ بالضفة الغربية، وتبني مواقف داعمة تساند الجهد الذي يقوده جلالته في الدفاع عن عدالة القضية الفلسطينية وحقوق الأشقاء الفلسطينيين.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.