الأحد , يناير 29 2023 | 4:24 ص
الرئيسية / عربي دولي / عسيري: الوقت قد حان كي يتغير سلوك إيران في المنطقة وكل الخيارات على الطاولة

عسيري: الوقت قد حان كي يتغير سلوك إيران في المنطقة وكل الخيارات على الطاولة

فيلادلفيا نيوز

 

شن المستشار في وزارة الدفاع السعودية اللواء أحمد عسيري، الجمعة، هجوما يعتبر الأعنف ضد إيران، معتبرا أن “كل الخيارات على الطاولة”.

هجوم عسيري، المتحدث الرسمي باسم التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، جاء في سياق حوار أجرته معه مراسلة هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) في الرياض.

وقال عسيري، الذي يعد أهم مستشاري وزارة الدفاع السعودية، إن الوقت قد حان “كي يتغير سلوك إيران في المنطقة، ووقف تدخل طهران في الدول المجاورة”.

وأضاف أن المجموعة الدولية بحاجة إلى استراتيجية جديدة للتعامل مع إيران.

وحسب كبيرة مراسلي بي بي سي ليز دوسيت، التي حاورت عسيري، فإن مسألة الاستراتيجية الجديدة للتعامل مع إيران وضعت على رأس القضايا التي يتم بحثها على مستوى وزارة الخارجية السعودية، وأنها مسألة حساسة بالنسبة لواشنطن.

وقال المسؤول السعودي إنه “يجب على إيران أن تعود إلى حدودها، ويعني ذلك أن تكف طهران عن التدخل في دول مثل العراق وسوريا واليمن، وإذا قررت واشنطن الموقف ذاته، فهذا شيء عظيم.”.
وحول طبيعة الخطوات التي يجب اتخاذها، قال عسيري: “إن كل الخيارات مفتوحة وموضوعة على طاولة النقاش”.

وعما إذا كان من شأن أي توتر مع إيران أن يزيد تفاقم الصراعات التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط، قال عسيري إن “تلك التوترات موجودة في الأصل، وإن التهديد الإيراني للمنطقة خطير”.

وتتزامن تصريحات عسيري غير المسبوقة ضد إيران مع تصريحات إدارة الرئيس الأمريكي الجديد المتشددة إزاء إيران، كما تأتي عقب الاتصال الهاتفي بين الرئيس دونالد ترامب والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز تناولا فيه الملف الإيراني.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.