الخميس , يناير 26 2023 | 8:37 م
الرئيسية / stop / صحة الزرقاء : إغلاق 27 محطة تحلية مياه وإنذار 796 أخرى العام الماضي

صحة الزرقاء : إغلاق 27 محطة تحلية مياه وإنذار 796 أخرى العام الماضي

فيلادلفيا نيوز

أغلقت مديرية صحة الزرقاء 27 محطة تحلية مياه ومصانع للمياه المعدنية المعبأة ومصانع للثلج وإنذار 796 محطة أخرى العام الماضي بحسب مديرها الدكتور خالد عبد الفتاح.
وبين الدكتور عبد الفتاح في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن الإغلاقات والإنذارات والمخالفات كانت بسبب مخالفة تلك المحطات والمصانع للشروط والمعايير الصحية اللازمة وفق قانون الصحة العامة.
واشار إلى أن الرقابة الصحية على صهاريج وسيارات توزيع المياه المحلاة من قبل كوادر قسم صحة البيئة والغذاء أسفرت عن مخالفة وحجز 3 صهاريج وإنذار 30 صهريجا وسيارة توزيع مياه محلاة خلال العام الماضي.

وأضاف أنه تم أيضاً إغلاق 11 محل كوفي شوب ومخالفة 52 وإنذار 216 محلاً آخر، وإنذار 12 محلا لبيع المعسل والأراجيل ومستلزمات التدخين، إضافة إلى إغلاق صالونين للتجميل ومخالفة 18 آخر، وإنذار 111 صالوناً لمخالفتها المعايير الصحية اللازمة.
وفيما يخص جولات كوادر القسم على المصانع للرقابة والتفتيش في مجال الصحة المهنية، فقد تم زيارة 326 مصنعاً، فيما تم إغلاق مصنع واحد وتوجيه إنذار لـ 192 مصنعاً آخر لمخالفتها اشتراطات الصحة المهنية ، إضافة إلى الجولات الرقابية والتفتيشية على العيادات الطبية والمراكز الصحية والمستشفيات والمختبرات الطبية ، حيث تم إنذار 128 عيادة طبية ومركز صحي ومخالفة 11 منها ، لمخالفتها اشتراطات فرز النفايات الطبية.
وأكد عبد الفتاح أن كوادر القسم تتابع تقارير لجان السلامة العامة وإجراء كشوفات المتابعة للمزروعات التي يتم ريها من مياه مجرى السيل ، حيث كان الوضع العام جيداً ولا مخالفات تذكر.
كما تم إجراء الكشوفات الميدانية والمخبرية على المؤسسات المهنية ومحطات التحلية ومصانع المياه وآبار المياه لغايات الترخيص وزيارة المخابز للتحري عن اليود المستخدم في الملح وقياس نسبة فائض الكلورين في المياه المستخدمة، إضافة إلى متابعة محال البصريات ومستودع تجارة عدسات طبية ونظارات شمسية .

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.