الإثنين , فبراير 6 2023 | 2:46 م
الرئيسية / رياضة / سوانزي يفاجئ ليفربول ويحقق انتصارًا تاريخيًا

سوانزي يفاجئ ليفربول ويحقق انتصارًا تاريخيًا

فيلادلفيا نيوز

 

فاجأ سوانزي سيتي، مضيفه ليفربول، وفاز عليه (3-2)، اليوم السبت، على ملعب”أنفيلد”، ضمن الجولة الـ22 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

سجل ثلاثية سوانزي، نجمه الإسباني فيرناندو لورينتي “هدفين” (48، و53) والأيسلندي جيلفي سيجوردسون في الدقيقة (74)، في المقابل سجل هدفي ليفربول لاعبه البرازيلي روبرتو فيرمينو في الدقيقتين (55، و69).

والفوز هو الأول لسوانزي سيتي في تاريخه على ليفربول في ملعب أنفيلد.

وواصل الريدز، نتائجة السيئة للمباراة الثالثة على التوالي (تعادلين وهزيمة)، وتعرض للخسارة الثالثة هذا الموسم ليتجمد رصيده عند (45 نقطة)، وصار مهددًا بضياع المركز الثالث.

في المقابل، حقق سوانزي سيتي، متذيل الترتيب فوزه الرابع هذا الموسم ليرفع رصيده إلى (18 نقطة)، ويتقدم للمركز السابع عشر “مؤقتًا”.


 
لعب يورجن كلوب، مدرب الريدز، بطريقة (4-3-3) معتمدا على تشكيلة مكونة من: مينيوليه، لوفرين، كلافان ، ميلنر، كلاين، فينالدوم، تشان، هيندرسون، فيرمينو، لالانا، كوتينيو.

في المقابل لعب بول كليمنت مدرب سوانزي، بطريقة (4-2-3-1) معتمدًا على تشكيلة مكونة من: فابيانسكي، أولسون، ماوسون، فيرنانديز، ناوتون، كورك، كارول، فير، سيجوردسون، لورينتي، روتليدج.

جاءت بداية اللقاء هادئة وحذرة من الفريقين اللذين لعبا بتأمين دفاعي على حساب الجانب الهجومي، وكان أصحاب الأرض الفريق الاكثر استحواذا وخطورة على مرمى الضيوف.

وهدد ايمري تشان مرمى فابيانسكي برأسية مرت بجوار القائم بعد عرضية من هندرسون (9)، قبل أن يبعد دفاع سوانزي، عرضية فيرمينو قبل الوصول إلى لانانا (13).

بحث ليفربول عن هدف التقدم إلا أن الطريقة الدفاعيةـ التي لعب به منافسه حالت دون حدوث ذلك خلال الشوط الاول.

ولجأ لاعبو الريدز للتسديدات العشوائية من خارج منطقة الجزاء، والتي ضلت طريقها نحو المرمى، وأبرزها تسديدة لانانا المقصية التي مرت فوق العارضة (17).

وعلى عكس سير المباراة، كاد كارول ان يحرز هدف التقدم للضيوف من تسديدة قوية ارتطمت في دفاع ليفربول والقائم في الدقيقة (19).

ورد فيرمينو بعدها بدقائق بتسديدة قوية لأصحاب الارض أبعدها الدفاع لركنية (33)، تبعه لوفرين بتسديدة مرت بجوار القائم وفيرمينو بمحاولة أخرى بجوار القائم لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، اختلف الحال عن سابقة السلبي حيث جاءت الأهداف من الفريقين بعدما تمكن الضيوف من التقدم بهدفين متتاليين عن طريق لورينتي، في الدقيقتين (48، 52).

وسرعان ما قلص أصحاب الأرض الفارق عبر رأسية قوية من فيرمينو بعد عرضية من زميله ميلنر في الدقيقة (55)، قبل أن يدفع يورجن كلوب بالبديل ستوريدج على حساب كوتينيو (57).

بحث “الريدز” عن هدف إدراك التعادل، وتصدى فابيانسكي، حارس مرمى سوانزي لتسديدة قوية من هندرسون (58)، ورد سوانزي بتسديدة لماسون مرت بجوار القائم (63).

وتمكن روبرتو فيرمينو من إدراك التعادل للريدز مسجلاً الهدف الثاني بعد تمريرة من جيرفينيو فاينالدوم في الدقيقة (69)، وبعدها دفع مدرب ليفربول بتبديله الثاني بمشاركة اوريجي على حساب ايمري تشان (70).

ونجح الأيسلندي جيلفي سيجوردسون، من تسجيل الهدف الثالث لسوانزي من تسديدة قوية في الدقيقة (74) ليعيد التقدم للضيوف.

وكاد البديل ستوريدج ان يدرك التعادل من تسديدة قوية تصدى لها حارس الضيوف في الدقيقة (76).

واصل ليفربول بحثه عن التعادل للمرة الثالثة في اللقاء، وتصدى فابيانسكي لتسديدة من اوريجي (77)، قبل أن يدفع مدرب سوازي برانجيل بدلا من اولسون، قبل ان ينقذ حارس سوازي هدف محقق من تسديدة لوفرين (81).

حاول مدرب سوانزي الحفاظ على تقدم فريقه، وأجرى تبديلا بمشاركة الاسباني بورخا باستون على حساب لورينتي.

وفشل ليفربول خلال الدقائق المتبقية في ادراك التعادل بعدما تصدى حارس سوانزي والقائم لمحاولة لانانا لتنتهي المباراة بعدها بفوز الضيوف (3-2). (كووورة)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.