الجمعة , أكتوبر 30 2020 | 12:48 م
الرئيسية / stop / رمضان الرواشدة يكتب :العودة الى الحظر

رمضان الرواشدة يكتب :العودة الى الحظر

فيلادلفيا نيوز

للاسبوع الثاني تعود الحكومة الى حظر التجول الجزئي يومي الخميس والجمعة تحت ضغوط بعض اعضاء لجنة الاوبئة ومركز الازمات مع ان هنالك تيارا عريضا من الاختصاصيين والخبراء ومن الاقتصاديين حذروا من العودة الى الحظر لانه لا يفيد اطلاقا اضافة الى ان يومي الخميس والجمعة هما الاقل اكتظاظا بين ايام الاسبوع نظرا لوجود المواطنيين في بيوتهم والمقتدرون منهم يذهبون الى العقبة والبحر الميت والمزارع.
حسب المعلومات المتوفرة لدي فان وزير المالية محمد العسعس هو الذي كان يضغط في الحكومة السابقة لمنع العودة الى الحظر الشامل او الجزئي -مع ان هنالك من يضغط بالعكس – وحجة العسعس ان الاقتصاد الوطني يخسر 100 مليون دينار في كل يوم حظر وهو محق تماما ويتفق مع كل الاراء التي يتحدث بها الخبراء الاقتصاديون ولا نعرف الآن ما هو موقف وزير المالية الذي تراجع دوره لصالح نائب الرئيس للشؤون الاقتصادية .
هنالك خسائر كبيرة جراء الحظر المفروض نهاية الاسبوع على المحال والمتاجر والمطاعم والمقاهي والسياحة وهذا القطاع الاكثر تأثرا بالحظر الشامل الذي فُرض من شهر اذار الماضي الى بداية حزيران وخسائره بالملايين ولا احد ينظر الى العمالة التي سرحت من هذا القطاع نظرا لتراجع المردود المالي نتيجة التخبط بالقرارات الادارية الصادرة عن الحكومة .
وزير الصحة الجديد د. نذير عبيدات رجل له رؤيته وهو كان ناطقا باسم لجنة الاوبئة التي اعلنت اكثر من مرة انها لم توص ابدا بالحظر الجزئي الاخير الذي فرضته الحكومة ..وكلنا امل ان يتوّج الدكتور عبيدات عمله برؤية عقلانية تمزج بين الصالح العام والخاص وتوازن بين متطلبات الحياة الاجتماعية والاقتصادية للناس وللفاعليات الاقتصادية وبين متطلبات الوقاية من جائحة كرونا والوقاية الصحية المطلوب اتخاذها بعد تزايد الحالات بشكل كبير وصلت الى اكثر من الفي حالة اول من امس .
بالمحصلة هنالك دول في العالم وضعها الصحي وانتشار الفيروس فيها اسوأ بكثير من وضع الاردن الذي ما زال مسيطرا عليه ولم تشكل الحالات الكبيرة عبئا على المؤسسات الصحية ومع ذلك لم تلجأ هذه الدول الى الحظر من جديد .
المعادلة واضحة جدا من حيث التوازن المطلوب في الحياة الطبيعية للناس واتباع الاجراءات الصحية من وقاية وتباعد جسدي ولبس الكمامة وغيرها من الاجراءات المهمة الكفيلة بالوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا ، ولذا فإن على لجنة الاوبئة ووزارة الصحة وخلية الازمة في مركز ادارة الازمات ان تراعي كل هذه الاوضاع عند اتخاذ قراراتها وان لا نفاجأ كل مرة بقرار جديد يؤثر على الحياة الاقتصادية .
الناس تعبت جدا من الحظر منذ ان بدأ قبل اشهر وحتى عودته مؤخرا وعلى الحكومة ان تراعي وضع الناس بما فيه حالتهم النفسية حيث يقول اطباء ان مراجعي الاطباء النفسيين في ارتفاع منذ بداية الحظر الشامل وحتى الآن. الكرة في مرمى الحكومة ومركز ادارة الازمات؟
awsnasam@yahoo.com

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.