السبت , أبريل 13 2024 | 1:41 م
الرئيسية / من هنا وهناك / رسمياً.. لهذه الأسباب انفجرت بطاريات غالاكسي نوت 7

رسمياً.. لهذه الأسباب انفجرت بطاريات غالاكسي نوت 7

فيلادلفيا نيوز

 

أعلنت شركة سامسونغ في مؤتمر خاص بسيؤول حول أسباب انفجار بطاريتة هاتفها غالاكسي نوت 7 الذي أطلق العام الماضي في شهر أغسطس الماضي، والذي أدى لسحب الهاتف من الأسواق بعد أن باعت الشركة 3 ملايين نسخة منه، ما كلفها خسائر تقدر بـ5.3 مليار دولار.

وكان يحمل جهاز نوت 7 الكثير من الإمكانيات جعلت منه تحفة فنية تقنية، وعلى الرغم من كل هذا الزخم لم تستطع بطاريته الصمود وهناك عدة حوادث سجلت بهذا الخصوص، ما استدعى الشركة لسحب الهاتف من الأسواق للمرة الأولى، لتعاود المشكلة بالظهور مرة أخرى، ما دفع الشركة لسحب الدفعة الجديدة.

وبحسب المؤتمر الصحافي في سيؤول الذي تلقت “العربية.نت” نسخة من بيانه الصحافي، والذي كشفت فيه الشركة عن الأسباب وراء الانفجار وعدم مقدرة الهاتف على تحمل الضغط الكبير على البطارية ولخصت أسباب الحوادث للنسخة الأولى والثانية بالإضافة إلى الخطط الاحترازية التي فرضتها الشركة على هواتفها وعلى تجارب البطاريات عبر وضع ثماني نقاط اختبار للبطاريات منها ما هو جديد ومنها ما هو محسن، داعية الشركات الأخرى للحذو نحو ما قامت به، من إجراءات سلامة واضعة المستخدم نصب عينيها وسلامته، وأن الدرس من هذه التجربة بفشلها قد وصل، وأنها تتعلم من أخطائها.

التجارب التي تحدثت عنها سامسونغ في المؤتمر كانت من خلال التعاون مع عدة جهات خارجية منها أكاديمية وبحثية وصناعية بمجموع بلغ 700 باحث ومهندس شاركوا في فحص أكثر من 200 ألف جهاز، و30 ألف بطارية حتى توصلوا إلى السبب وراء تلك الحوادث.

وبحسب سامسونغ، وما اطلعت عليه “العربية.نت”، فإن التصميم كان له نصيب من هذه المشكلة، وأن البطارية بحجمها الكبير وقوتها البالغة 3500 ملي أمبير لم تستطع أن تتسع بالشكل الصحيح في المكان المخصص لها، وأن المشكلة هذه عانت منها كلتا الشركتين المزودتين للبطاريات للجهاز.

الدفعة الأولى من البطاريات كان بها عيب تصنيعي للجزء العلوي الأيمن من البطارية والذي كان يؤثر على الأقطاب السالبة في البطارية ويجعله متصلاً ببعضه بعضا، متجاوزاً الحاجز الذي يفصل الجزء السالب ما يتسبب باتصال مستمر للكهرباء ويؤدي إلى سخونة البطارية ومن ثم انفجارها.

كما اكتشفت الشركة في الدفعة الثانية مشكلة في البطانات الواقية للبطارية، ما يؤدي إلى حدوث تسرب يؤثر سلباً على البطارية وإلى ارتفاع درجة الحرارة، ما أدى إلى بعض حالات الانفجار.

ولضمان سلامة الجهاز فقد استحدثت سامسونغ اختبارات جديدة للشحن والتفريغ عبر إخضاع البطاريات لنطاق واسع من اختبارات الشحن والتفريغ، وسيقوم المزودون بهذه الاختبارات، بالإضافة إلى سامسونغ.

ومن بين الاختبارات الجديدة بحسب سامسونغ، اختبار شامل للمركبات العضوية المتطايرة للتأكد من انعدام أي أدنى احتمال لتسرب أي عنصر من عناصر مكونات البطارية أو الجهاز.

كما استحدثت سامسونغ اختبارات الاستعمال المتزايد والمكثف من قبل العملاء للجهاز، بالإضافة إلى اختبار التماسك البصري والتصوير المقطعي، للتحقق من إمكانية حصول أي تبدل في التيار الكهربائي وذلك خلال جميع مراحل عملية التصنيع من مستوى تصنيع المكونات وحتى استكمال تصنيع الجهاز، بالإضافة إلى اختبار محاماة الاستخدام المتزايد والمكثف من قبل العملاء للجهاز.

 
طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com