الخميس , ديسمبر 9 2021 | 12:35 ص
الرئيسية / غير مصنف / رايق المجالي يكتب : هل هناك مذهب سلفي في السياحة..؟؟

رايق المجالي يكتب : هل هناك مذهب سلفي في السياحة..؟؟

فيلادلفيا نيوز

حضرت ليلة أمس مناظرة في نبض البلد على قناة رؤيا بين من يهاجم إقامة حفل عمرو دياب في العقبة ومن يدافع عن هذه الفعالية وأثار إستغرابي إستضافة الطرف الذي يهاجم والذي لا صفة تمثيلية لديه غير أنه له رأيا شخصيا من منطلق ديني بالحفلات والمهرجانات وقد خلط الحابل بالنابل في مهاجمة فعالية جاءت ضمن خطة ترويجية سياحية لمدينة ومنطقة ساحلية شاطئية سياحية وإقتصادية وهي خطة على غرار كل الخطط التي تضعها الدول لترويج السياحة فيها وترويج المناطق السياحية لديها ومنها مثلا (تركيا) التي يحكمها حزب إسلامي هو التنمية والعدالة وهي النموذج الذي يصفق له المحاور الذي يهاجم حفل العقبة… ¿! ¿! ¿!

لقد إستحضر المحاور المحترم الذي عبر عن رأيه الديني كل المسائل وكل ما جرى ويجري على الساحة الأردنية والإقليمية والعالمية وأحسست أن كل الفساد وكل المؤتمرات والمؤامرات الدولية والصهيونية وكل المخططات بما فيها ما سمي بصفقة القرن كانت تهدف إلى إقامة هذا الحفل في العقبة، وأن كل ما سيأتي على الأمة الإسلامية والعربية سيفاقمه إقامة هذا الحفل.. ¿! ¿! ¿!

لقد كان يحول الفتاوى الدينية إلى حديث في السياسة والإقتصاد والسياحة، بينما هذه المسائل والعلوم الأخرى ومن تخصص بها هي ما يؤخذ بها في منهج الفقه وإستنباط الأحكام من أصحاب الإختصاص (إسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) وأهل الذكر قطعا هم أهل الإختصاص وصديقنا المحاور ليس منهم في السياحة أو الإقتصاد أو السياسة.

لقد واجهه المحاور المقابل بعدة أسئلة لم يجب عليها وهي اسئلة تستند إلى وجهة نظر علمية وقواعد العمل الإقتصادي والسياحي ومنها : ” ما هو الفن الذي لا تعارضه” “أليس لكل نوع من الغناء جمهوره” ” كيف يروج لمنطقة سياحية شاطئية”، وعديد من الأسئلة كان يجيب عليها المقابل صاحب الفتوى بالذهاب إلى سعر الأراضي والفرق بينها وإلى بطولات الجيش الأردني وضرورة التغني بها وهكذا لفا ودورانا للعودة إلى قناعاته أن حفل عمرو دياب حرام ومن الموبقات.. ¿! ¿!

لو كنت في مكان المحاور المقابل لوجهت فقط الأسئلة التالية :
١-ما رأي سماحته بالنموذج التركي والدولة التركية الآن ولماذا هي تشتهر بالسياحة وتتنامى مواردها منها بوجود كل المهرجانات والحفلات والصخب الذي يجذب السياح…؟؟؟
٢-هل العقبة بدون وقبل هذا الحفل خالية تماما من الفنادق والمنتجعات والبارات والشواطيء التي يمارس بها الغناء والرقص وشرب الكحول…؟؟؟
٣-هل العقبة مدينة للسياحة الدينية فقط…؟؟؟؟
٤-هل إقامة فعاليات السياحة المائية والبحرية من خلال الرياضات المائية التي يأتيها السياح من كل مكان تخلوا من المرح والرقص والشرب وهل هي أقل كلفة من تذكرة حفل عمرو دياب..؟؟؟؟
٥-بناء على ما سبق لماذا لم تثور ثائرة الأخ المحاور المهاجم على كل فعالية تحدث يوميا في العقبة هي من وجهة نظر الدين حرام…؟؟؟؟

وليسمح لي الأخ العزيز لم اسمع يوما أن هناك مذهب سلفي في السياحة أو الإقتصاد وأن الصحابة – رضوان الله عليهم- كان لديهم فهمهم للسياحة والترويج لها بطرق شرعية… ¿! ¿! ¿!

وليسمح لي الصديق المحاور من منطلق ديني فإن الفتاوى الشرعية تصدر للأفراد لتقول لهم ما هو الحلال وما هو الحرام ولكل إمرء أن يختار ما يتبع وما لا يتبع ويحاسب من رب العزة على ما كسبت يداه ولا توجه لدولة أو حكومة أو سياسة أو مشروع لتلزم سلطات بها وإن كانت فتوى أجمع عليها علماء الأمة التقاة..!!!

ما هكذا يبنى وطن ولا هكذا تنشر دعوى ولا هكذا يتم توعية المسلم بشرعه وشريعته… ¿! ¿!

أبو عناد… رايق المجالي.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.