الخميس , يناير 26 2023 | 8:37 م
الرئيسية / stop / رئيس الفيفا: مونديال قطر الأفضل على الإطلاق

رئيس الفيفا: مونديال قطر الأفضل على الإطلاق

فيلادلفيا نيوز

جدد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” جياني إنفانتينو، الشكر إلى قطر على استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022، مؤكداً أنها النسخة الأفضل من كأس العالم على الإطلاق.

وقال إنفانتينو في تصريح لموقع الـ”فيفا”: “ما قاموا به ويقومون به للترحيب بالعالم في هذه الدولة الجميلة مُذهل، إذ شعر الجميع أنهم في بلادهم”.

وأكد أن البطولة جمعت الكل سوياً، وللمرة الأولى في التاريخ الحديث لكأس العالم، وبفضل الطبيعة المتقاربة للبطولة، تواجدت جماهير كل الفرق في مدينة واحدة.

وأضاف: “بالنسبة لكل الجماهير، سواء الذين كانوا هنا في قطر لمتابعة البطولة أو المباريات أو شاهدوها من بلادهم، أعتقد أن الجميع تبنّى كأس العالم بحق، وقد رأينا كيف توحّد كرة القدم العالم، إذ استمتعت الجماهير من 32 دولة في قطر وكل أرجاء العالم بسلام وفرح”.

وأشار رئيس الـ”فيفا” إلى أن البطولة أظهرت إمكانية استخدام شعبية كرة القدم لترك أثر اجتماعي إيجابي، وذلك من خلال عدة حملات توجّهت إلى جمهور عالمي يزيد على 5 مليارات شخص.

وقال: “استخدمنا قوة كرة القدم، خارج أرضية الملعب، وشعبية اللعبة لتسليط الضوء على التمييز، والترويج للاستدامة، وتشجيع الأشخاص على ممارسة الرياضة، وضمان تمتّع الأطفال بالحماية وحصولهم على التعليم”.. مبيناً أن كرة القدم أصبحت عالمية حقاً، منوهاً بأن الجماهير من 32 دولة استمتعت بكأس العالم FIFA قطر 2022 بسلام.

كما توجّه إنفانتينو بالتهنئة إلى المنتخب الأرجنتيني الفائز، وفرنسا وصيفة البطل، وكرواتيا صاحبة المركز الثالث، وإلى المغرب الذي أصبح أول دولة عربية وإفريقية تتأهل إلى نصف النهائي في تاريخ هذا الحدث الكروي.

كما نوّه إنفانتينو أنه وللمرة الأولى في البطولة، تجاوزت دول من القارات الخمس مرحلة المجموعات.

وقال: “كان مستوى التنافس مرتفعاً بشكل كبير جداً، وللمرة الأولى في التاريخ، بلغت منتخبات من كل قارات العالم الأدوار الإقصائية لكأس العالم FIFA، أي أننا نرى كيف أن كرة القدم أصبحت عالمية حقاً”.

17 مليار دولار العوائد المالية المحققة من استضافة كأس العالم

تعد استضافة نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022، جزءاً من رؤية قطر الوطنية 2030، التي تهدف إلى تحويل قطر إلى مجتمع عالمي وتوفير مستوى معيشة أعلى من خلال زيادة حجم الاقتصاد، حيث تطمح قطر إلى أن تصبح مركزاً تجارياً وسياحياً في المنطقة، وتعد استضافة كأس العالم أمراً أساسياً لتحقيق هذا الطموح.

وفي هذا الصدد، بلغت العوائد المالية المحققة من استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022 قرابة 17 مليار دولار، وهي عوائد مختلفة آنية ومستقبلية، كان قد توقع المنظمون أن تتحقق من خلال تنظيم أحداث البطولة الرياضية الأكبر والأشهر على الإطلاق على مستوى العالم، وفي مقدمة هذه العائدات الآنية تلك التي ستتحقق من خلال الدخل المالي من إنفاق القادمين إلى قطر لمتابعة المونديال الذين أكدت تقديرات إحصائيات اللجنة المنظمة أن عددهم بلغ قرابة 1.2 مليون زائر، وكذا من مبيعات التذاكر التي قاربت حاجز الثلاثة ملايين تذكرة.

ورقم العائدات المقدر بـ17 مليار دولار، هو رقم لم تصل إليه أي دولة استضافت البطولة من قبل، ويمثل أعلى عوائد في تاريخ كأس العالم.

ولا تقتصر العوائد والفوائد المالية المحققة على ذلك، بل ووفقاً للجنة المنظمة للبطولة وخبراء الاقتصاد فإن استضافة الحدث عززت مقومات التنمية المستدامة في الاقتصاد القطري من خلال انعكاس عائدات البطولة على الأداء الاقتصادي لدولة قطر على المديين المتوسط والبعيد.

وبحسب الأرقام الرسمية المعلنة، تقدر العائدات المالية المباشرة من تنظيم بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 بقرابة 8 مليارات ريال (2.2 مليار دولار)، فيما تقدر العائدات الاقتصادية طويلة الأجل، خلال الفترة من 2022 إلى 2035 بقرابة 9.9 مليار ريال (2.7 مليار دولار)، وسط ارتفاع عائدات السياحة، خلال فعاليات كأس العالم وما بعدها.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.