الجمعة , سبتمبر 18 2020 | 4:10 م
الرئيسية / stop / د. محمد الصرايرة يكتب: ( ضد الانسحاب ) رغبة الشباب والداعمين لتراجع الدكتور إبراهيم الطراونه عن الإنسحاب

د. محمد الصرايرة يكتب: ( ضد الانسحاب ) رغبة الشباب والداعمين لتراجع الدكتور إبراهيم الطراونه عن الإنسحاب

فيلادلفيا نيوز

في مساء يوم الأمس السبت تناقلت عبر مواقع التواصل أخبار عن إعلان المهندس عاطف الطراونه إنسحاب شقيقه الدكتور إبراهيم الطراونه خلال لقاء عقد في منزله مع مرشحي عشيرة الطراونة حيث عبّر أن المصلحة الوطنية وترتيب البيت الداخلي أولوية قصوى بعد أن شاهدنا أن عدداً كبيراً وغير مسبوق من مرشحي العشيرة أعلنوا ترشحهم للانتخابات المقبلة”.
وأعلن الطراونة أن شقيقة الدكتور إبراهيم الطراونة وايثاراً منه فقد انسحب لصالح الحاضرين، رغم انه كان على مشارف تشكيل قائمته التي تضمنت اجماعات عشائرية.
وأشاد حاضرون بمبادرة الطراونة مشددين على انهم سيعودون إلى قواعدهم العشائرية بخصوص الانسحابات لصالح بعضهم البعض.
فيما بدأت الاخبار بالتناقل عبر مواقع التواصل عبر الكثير من الداعمين والموؤازريين وخاصه فئة الشباب منهم على رفضهم القاطع لهذا القرار وأنهم وضعوا آمالهم وما زالت معلقه على الدكتور إبراهيم حيث وصفوه بمرشح الشباب وأنه صديق مُقرّب منهم يعرفون ما فيه من قوة البأس والحكمه والعلم والثقافه وأنه يستحق أن يكون نائب وطن بجداره بعد ما أثبت كفائته في عدة مواقع سابقه ،وقالوا أن توجه الشباب للتصويت سيكون بما يخدم الوطن وليس تحت مسمى العشيره حيث كان الدكتور إبراهيم اختيار للعديد من شباب الوطن من مختلف العشائر ولقي دعم من شباب دائرته الإنتخابيه ووجدوا به خير من يخدم الوطن وقائده ويقوم بدوره الرقابي والتشريعي بأكمل وجه ويكون سند منيع كما كان للشباب ، ختاماً عبروا عن إحباطهم من هذا القرار وأن لهم حق برفضه بعد ما إجتمعوا مع الدكتور إبراهيم الطراونه في الاشهر السابقه وتناقشوا حول الإنتخابات وبادروا بالدعم وارتسمت البسمه على وجوههم حيث يرفضون أن تصد رغبتهم ببساطه وعلى حين غره لتكبح رغبة الشباب بدعم مرشحهم ،وما زال تعبيرهم مستمر حيث أطلقوا هاشتاق (ضد الإنسحاب ) ونداءات مستمره للدكتور إبراهيم للعدول عن القرار تماشياً مع رغبة الشباب اللذين أحبوه وكانوا معه .

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.