الإثنين , يونيو 27 2022 | 6:08 ص
الرئيسية / من هنا وهناك / ” دعـاء الجبـارات” نشـمية فـي منطقتهـا تمتهـن صيانــة الأجهــزة الكهربائيــة الخفيفــة وتوفــر مصدر دخل لأسرتها

” دعـاء الجبـارات” نشـمية فـي منطقتهـا تمتهـن صيانــة الأجهــزة الكهربائيــة الخفيفــة وتوفــر مصدر دخل لأسرتها

فيلادلفيا نيوز

دعـاء الجبـارات مـن سـكان سـحاب، اخترقـت مجـالا عــرف بــه الذكــور وقامــوا علــى تطویــره لســنوات عدیـدة مضـت، لكـن الإرادة تصنـع المسـتحیل، قصـة ھوایــة تحولــت مــع الوقــت وزیــادة الشــغف إلــى مشــروع صغیــر یمثــل مشــغلا منزلیــا لإصــلاح الأجھزة الكھربائیة المنزلیة الخفیفة.
تمــارس دعــاء عملھــا مــن قلــب منزلھــا الــذي ســاعدھا فــي تحقیــق حلمھــا، تقــول: “كنــت أراقــب والــدي منــذ الصغــر كیــف یقــوم بإصــلاح الأجھــزة الكھربائیـة البسـیطة عندمـا تتعـرض للعطـل، وكنـت أسـاعده فـي إتمـام إصلاحھـا مشـیرة إلـى أنه مـع الوقــت تكونــت لدیھــا معرفــة نظریــة وعملیــة حیــال إصــلاح الأجھــزة البســیطة المنزلیــة”.
لیقفــز إلــى ذھنھــا فــي لحظــة مــا تســاؤلات عــن كیفیــة تحویــل ھــذه الحرفیــة والھوایــة التــي صقلتھــا بالالتحــاق بـدورات تدریبیـة نظمـت فـي إحـدى جمعیـات الحـي، مـن أجـل ھدفیـن، تذكرهما قائلة: “الهدف الأول توفیـر دخـل یخصنـي ویغطـي احتیاجاتــي ویمــلأ فراغــي والثانــي یرتبــط بمحاولــة الإسـھام بدعـم أسـرتي والوقـوف معھـا فـي مثـل ھـذه الظروف الاقتصادیة الصعبة التي تمر بھا البلد”.
تضیــف الجبــارات: “أنــا أعیــش مــع أھلــي وقــد شـجعوني علـى افتتـاح مشـروعي الخـاص وكنـت قـد سـمعت عـن مشـروع عـزم مـن خـلال جمعیـة الحـي فتواصلــت معھــم وحظیــت بالقبــول والموافقــة الأمــر الـذي أدخـل السـعادة إلـى نفسـي وحقـق جانبـا مھمـا مــن طموحــي وحلمــي بــأن أكــون ســیدة أعمــال ریادیــة”.
فیمــا “عــزم” قــام بزیارتھــا ومتابعتھــا لاستكمال كافة متطلبات مشروعها، وتقــول إنھــا تحــاول كل یــوم اكتســاب خبــرة معینــة جدیــدة، لتتمكــن فــي وقــت قریــب مــن الإعــلان عــن نفســھا لجمھورھــا المســتھدف مــن ســیدات المنــازل المجــاورة وصــولا لافتتــاح محــل یجمــع شــتات جھدھا وحلمھا الذي تحول إلى حقیقة مؤكدة إن العمل”مــش عیــب” طالمــا أن لدیــك الثقــة بنفســك ولدیــك أھــداف تریــد أن تحققھــا.
فــي وقــت وفــر” عـزم” عشـرات فـرص العمـل فـي مختلـف مناطـق المملكــة بایجــاد مشــروعاتھن علــى أرض الواقــع خاصـة فـي المجتمعـات الاكثـر تضـررا مـن جائحـة كورونا .

وتقــول إن ” عــزم ” أمــن لــي كافــة الاحتیاجــات اللازمــة لممارســة عملــي فــي المنــزل وتضمنــت ّ جمیـع الأدوات الأسیاسـیة، مشـیرة الـى انـه بإمكانھـا الآن إصــلاح مختلــف أنــواع الأجھــزة الخفیفــة المنزلیـة وتمثـل خـلاط الأطعمـة، والمكـوى والمكنسـة الكھربائیــة، ولوحــات المفاتیــح، والسشــوار وغيرها من الأجهزة.
جاء مشروع “عزم” المدعوم من اليونيسيف استاجبة لتداعيات جائحة كورونا الاقتصادي عبر تمويل وإنشاء مشاريع فردية أو بالتعاون مع الجمعيات الخيرية والتعاونية بناء على الاحتياجات التنموية والخدمية للمناطق وحاجة السوق المحلي من خلال إيجاد مشاريع أصبحت مفقودة، تهدف للمساهمة بتوفير فرص عمل للشباب الباحثين عنه من خلال خلق فرص عمل مستدامة.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.