الثلاثاء , أغسطس 3 2021 | 11:29 م
آخر الاخبار
الرئيسية / اقتصاد / توقع وصول 5 طائرات روسية لوفود سياحية الأسبوع المقبل إلى الأردن

توقع وصول 5 طائرات روسية لوفود سياحية الأسبوع المقبل إلى الأردن

فيلادلفيا نيوز

قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة عبد الرزاق عربيات، الأحد، إنه من المتوقع وصول 5 طائرات روسية لوفود سياحية الأسبوع المقبل إلى الأردن.

وأضاف عربيات، في مداخلة عبر المملكة، أن المرحلة الثانية من فتح القطاعات بشهر تموز المقبل ستكون لها أهمية كبيرة في استقطاب السياحة من الخارج.


وأشار عربيات إلى أن أهم حركة طيران إلى الأردن ستكون رحلات الطيران منخفضة التكاليف .



“تم وضع جلالة الملك بصورة ما تفعله الحكومة من الخطة الاستراتيجية الوطنية للسياحة التي سنقدم بشهر 7 تفاصيلها لجلالته”، وفق عربيات.

وأضاف أن اللقاء مع جلالة الملك عبد الله الثاني، الأحد، كانت مثمرا جدا ومهم جدا للقطاع السياحي، مشيرا إلى وجود اهتمام واضح وتوجيهات ملكية سامية بضرورة إيلاء هذا القطاع أهمية مطلقة .

ولفت النظر إلى أن الملك وجه بضرورة حل كافة المشاكل والتحديات التي تواجه القطاع السياحي خصوصا فيما يتعلق بالاستثمار السياحي.


وقال إن رئيس الوزراء بشر الخصاونة أكد وجود برنامج زمني واضح المعالم، مع مؤشرات أداء قابلة للقياس ومتابعة حثيثة لتنفيذ هذا البرنامج.

“في الربع الأخير من هذا العام هناك حملات تسويقية مكثفة على كافة أنواع السياحة في الأردن، والتركيز على سياحة المغامرة والسياحة الدينية وسياحة التاريخ والاثار والسياحة العلاجية”، وفق عربيات .

وتحدث عن حملة لاستقطاب النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، لما لهم من فائدة في الترويج من خلال المحتوى .

وعن اللقاح إعطاء اللقاح الواقي من فيروس كورونا للعاملين في القطاع السياحي قال عربيات إن رئيس جمعية الفنادق أكد أنه في نهاية الشهر الحالي سيتلقاه جميع العاملين في القطاع الفندقي.

بالاضافة إلى العاملين في القطاعات الأخرى كالمطاعم السياحية والادلاء والنقل السياحي في نهاية شهر 7.

وأضاف، “هذا يعطي نوعا من الأريحية ويحفز السياح بالقدوم إلى الأردن، وبحسب مكاتبا في الخارج هناك طلب كبير على (زيارة) الأردن”.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.