السبت , فبراير 16 2019 | 10:00 م
الرئيسية / منوعات / توقعات ببيع 350 ألف وردة بعيد الحب

توقعات ببيع 350 ألف وردة بعيد الحب

فيلادلفيا نيوز

توقع رئیس بورصة الأردن للزهور، مازن الغلاییني، بیع ما بین 350 – 400 ألف وردة في عید الحب الذي یصادف الیوم.

وأشار الغلاییني إلى أن سعر الوردة للعام الحالي مقبول، وهو أقل كلفة من باقي الهدایا التي یمكن شراؤها وإهداؤها في مثل هذا الیوم.

وبین أن أسعار الورد لهذا العام متفاوتة، وتتراوح ما بین دینارین إلى 8 دنانیر، حسب نوع الزهرة والإضافات التي توضع معها.

وأشار إلى تراجع استیراد الأزهار في الأردن، خلال هذه الفترة من السنة، بنسبة 33 ،% لافتا إلى زیادة الاعتماد على الأزهار المحلیة؛ حیث أن 25 % تستهلك السوق المحلیة ما نسبته 25%.

وقال إنه تم استیراد 300 ألف زهرة بقیمة 300 ألف دینار، فیما تم العام الماضي استیراد 450 ألف زهرة.

وبین ان محلات الزهور قامت بالاستعداد لعید الحب من خلال شراء وتخزین الورود.

ومن جهتها، توقعت صاحبة صفحة بیع زهور على ”فیسبوك“، یاسمین أبو عبید، انخفاض الإقبال على شراء الزهور هذا العام مقارنة مع السنوات الماضیة، مشیرة إلى أن عدد من قام بالتوصیة لشراء ”بوكیه“ ورد أقل من السنوات الماضیة.

وأضافت أن هناك انخفاضا على أسعار الزهور في عید الحب مقارنة مع أسعارها في عید الحب الماضي؛ حیث كان یبلغ سعر الوردة الواحدة في العام الماضي مابین 3 و 5 دنانیر، بینما یبلغ سعر الوردة الواحدة الیوم دینارین.

وأشارت إلى أن الورد الجوري الأحمر هو الأكثر طلبا في عید الحب ویبلغ ثمنه في الوضع الطبیعي دینارا، فیما یبلغ ثمنه في عید الحب للعام دینارین.

كما ان وردة الأوركید الأحمر تشهد إقبالا ویبلغ ثمنها 3 دنانیر، أما في الوضع الطبیعي فلایزید ثمنها عن دینارین.

وتشهد زهرة الأنتوریوم الحمراء ایضا اقبالا في عید الحب ویبلغ ثمنها 5 دنانیر، وفي الوضع الطبیعي لایتجاوز سعرها 3 دنانیر.

(الغد)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.