السبت , أغسطس 13 2022 | 12:41 م
الرئيسية / شركات / بنك ABC في الأردن يواصل دعمه للعربية لحماية الطبيعة

بنك ABC في الأردن يواصل دعمه للعربية لحماية الطبيعة

فيلادلفيا نيوز

  ايماناً من بنك ABC في الأردن بدوره في خدمة المجتمع المحلي وترسيخ الممارسات البيئية السليمة، فقد واصل البنك في نهجه القائم على الاستمرار في تأدية مهامه للحفاظ على الطبيعة من خلال تجديد تعاونه مع العربية لحماية الطبيعة وذلك لدعم مزارعي الأردن وزيادة المساحات الخضراء في المملكة، من خلال دعم مشروع “القافلة الخضراء”.

 

ويأتي هذا التعاون مع  العربية لحماية الطبيعة في إطار برامج البنك لإدارة الاستدامة، اذ يعد قطاع البيئة أحد القطاعات الرئيسية التي يدعمها البنك من خلال برامجه ومبادراته المختلفة بهدف زيادة الرقعة الخضراء ومكافحة التصحر وحماية البيئة، حيث تساهم هذه الخطوة في حماية البيئة عبر زراعة الأشجار وزيادة المساحات الخضراء التي تشهد تناقصاً مستمراً نتيجة الزحف العمراني والرعي الجائر والعديد من العوامل الأخرى، إلى جانب توفير موارد دخل إضافية وتحقيق الأمن الغذائي عبر التوعية البيئية بأهمية الزراعة وتشجيع أنشطتها.


ومن جهته فقد أعرب السيد جورج فرح صوفيا / المدير العام لبنك ABC في الأردن عن سعادته بمواصلة دعم البنك للعربية لحماية الطبيعة وذلك لمساعدتها على الاستمرار في تأدية مهامها والحفاظ على أهدافها والتي من أهمها تنفيذ عدد أكبر من المشاريع المتنوعة في مناطق جيوب الفقر إضافة الى رفع الوعي البيئي لدى المجتمع.

 

ومن الجدير ذكره بأن بنك ABC في الأردن هو إحدى شركات مجموعة بنك ABC التي تتخذ من البحرين مقراً رئيسياً لأعمالها والمنتشرة فروعها في خمس قارات حول العالم. ويُعد بنك ABC من البنوك الرائدة في المجال المصرفي في المنطقة، ويقدم لعملائه مجموعة مبتكرة من المنتجات والخدمات المالية والتي تشمل الخدمات المصرفية الشاملة وتمويل التجارة وتمويل المشاريع والتمويل المهيكل وترتيب القروض المجمّعة ومنتجات الخزينة والمنتجات المصرفية الإسلامية. كما يقدم البنك الخدمات المصرفية بالتجزئة من خلال شبكة البنوك التابعة له في الأردن ومصر وتونس والجزائر، ومن خلال بنك “إلى” الرقمي في البحرين.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.