الأربعاء , مايو 25 2022 | 4:14 ص
الرئيسية / السلايدر / بنك الإسكان يدعم مشروع جمعية بيت التراث والفنون لرسم جداريات الفحيص الفنية

بنك الإسكان يدعم مشروع جمعية بيت التراث والفنون لرسم جداريات الفحيص الفنية

فيلادلفيا نيوز

إيماناً منه بأهمية دوره في دعم المجتمع والمحافظة على البيئة وحماية التراث، أعلن بنك الإسكان -البنك الأكثر والأوسع انتشاراً في المملكة- عن دعمه لمشروع تجميل مدينة الفحيص، أحد برامج جمعية بيت التراث والفنون.

وتقوم فكرة المشروع على رسم جداريات فنية مميزة موزعة في مدينة الفحيص في محافظة البلقاء على مساحة تقدر بــ 1400 متر مربع، تحاكي العادات والتقاليد وترسخ التراث والهوية الوطنية، وتروي قصة عادات وتقاليد أهل المنطقة وحياتهم الاجتماعية، بالإضافة إلى تعزيز المشاهد والمناظر الجمالية في المدينة، ونذكر من تلك الجداريات جدارية جمع العنب، ولوحة الحصاد، ولوحة القمح، وغيرها من الرسوم الفنية التي تهدف إلى إيصال رسالة مضمونها أهمية الحفاظ على التراث وإحيائه في الأردن. 

ويأتي دعم بنك الإسكان لمشروع جمعية بيت التراث والفنون والذي تم تنفيذه بالتعاون مع بلدية الفحيص وبدعم من وزارة الثقافة، في إطار تنفيذه لاستراتيجية مسؤوليته المجتمعية والتي تتمحور أهدافها حول تعظيم مساهمته على الصعيد المجتمعي من خلال خدمة المجتمع وبما ينسجم مع المكانة الريادية المتقدمة التي يحتلها باعتباره أحد أبرز أعمدة الاقتصاد الوطني.

ومن الجدير بالذكر أنه وعلى مدار 48 عاماً حفلت مسيرة البنك على الصعيد المجتمعي بتبني وإطلاق ودعم العديد من المبادرات والبرامج المعنية بمختلف القطاعات التي تعزز خدمة المجتمع، تركت بصمة جلية في المجتمعات المحلية وعلى الفئات الاجتماعية المختلفة، ومنها قطاع البيئة والثقافة والفنون، ايماناً منه بأن الحفاظ على التنوع البيئي والجمالي والإثراء الثقافي والفني جزء لا يتجزأ من عملية التنمية المستدامة، حيث ساهم البنك في إنشاء الحدائق العامة، ومشاريع التنمية الخضراء والتشجير، والجداريات الفنية والتراثية، وتشجيع الفنانين والكتاب الأردنيين، ودعم المؤسسات والمبادرات الثقافية والفنية. 

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.