السبت , مايو 18 2024 | 10:17 م
الرئيسية / فنون / النهضة العربية (أرض) تحتفي بإشهار كتاب “رسل تحت أزير الرصاص” للباحث شحادة

النهضة العربية (أرض) تحتفي بإشهار كتاب “رسل تحت أزير الرصاص” للباحث شحادة

فيلادلفيا نيوز

وسط حضور جمع من الباحثين والمهتمين بالشأن الإعلامي والثقافي، احتفت منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض)، بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الثلاثاء 23 أيار/ مايو 2023، بإشهار النسخة الإنجليزية من كتاب: “رسل تحت أزير الرصاص: موقف الجماعات الإسلامية المعاصرة من المنظمات الدولية”، للباحث الدكتور مروان شحادة.
ويناقش الكتاب، بحسب مؤلفه شحادة، المنظور الإسلامي للاستجابة الإنسانية في الأزمات، خصوصاً الاستجابة والإغاثة الطبية، حيث جاء فكرته بناءً على “الزيارات الميدانية التي قام بها الكاتب إلى بعض الدول التي تشهد نزاعات مسلحة غير دولية، بهدف تعبئة الفراغ المعرفي والخلل في سلوك بعض المقاتلين أثناء العمليات القتالية، مع تقديم رؤية إسلامية معاصرة تجاه عمل المنظمات الدولية الإنسانية الطبية والإغاثية”.
يتابع شحادة: “وكذلك الكتاب محاولة لإيجاد ميثاق سلوك أخلاقي يستند إلى أحكام الشريعة السمحاء والأعراف والعادات والتقاليد، وبما ينسجم مع معايير القانون الدولي الإنساني، التي تغيب في كل المناطق التي تشهد نزاعات مسلحة غير دولية، لتنظيم العلاقة بين الجماعات المسلحة من جهة والمنظمات الدولية الإنسانية من جهة أخرى، والاطلاع على بعض التجارب العملية”.
بدوره، بين رئيس ملتقى النهضة العربي الثقافي في منظمة النهضة (أرض)، باسل الطراونة، أن الكتاب يقدم مقترحات عملية لتجنب الشبهات والتحفظات التي تبديها الجماعات المسلحة، لتوفير جو آمن للعاملين في المنظمات الإنسانية الدولية، في المجال الطبي والإغاثي والخيري الإنساني، لافتاً إلى الكتاب ترجم إلى ثلاث لغات؛ هي: الإنجليزية والفرنسية والفارسية.
أما المديرة التنفيذية للنهضة العربية (أرض)، سمر محارب، فاعتبرت أن هناك غياب واضح للمؤسسات الإنسانية والمدنية المحلية بطرح ما جاء به كتاب الباحث شحادة من مضامين وأسس وملاحظات وعرض التحديات والمعوقات التي تواجهها في مناطق الحرب، وما تتعرض له من مخاطر، نظراً إلى طبيعة العمل وبيئته”.
من ناحيته، أشار العميد السابق لكلية الشريعة في الجامعة الأردنية، د. عدنان العساف، والذي أدار الحوار مع الحضور إلى أن مثل هذه المساهمات والكتابات تبين الجانب السمح والإنساني في الدين الإسلامي، وكذلك تقدم معرفة حية وحقيقية لعمل المؤسسات الإنسانية والإغاثية في الميدان، مؤكداً على ضرورة تثقيف الناس بالعمل الإغاثي وقت النزاعات والحروب.
فيما رأى المستشار الإقليمي في القانون الدولي والإنساني والإسلام في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الدكتور الباكستاني محمد منير، أن العاملين في المنظمات الدولية الإنسانية يجاهدون تحت صوت الرصاص في المناطق التي تشهد نزاعات، فبالتالي الكتاب غطى جهود وقدرات واستجابة هؤلاء “الرسل” للعمل الميداني والإغاثي، مطالباً في هذا السياق بمزيد من الشفافية والتعاون والتنسيق بين كافة الجهات.
وذهب نائب رئيس العمليات في منظمة أطباء بلا حدود المقيم في فرنسا، حكيم شكام، إلى أن الكتاب يعد دراسة عملية وليس نظرية، ومن الممكن تشبيه إلى بحث استقصائي متعمق، خصوصاً أنه قدم نصائح للصحفيين الميدانيين ورجال الحماية المدنية والعاملين في المنظمات، وكذلك للجماعات المسلحة، مبيناً أن مفهوم الرسل يقترب من المعنى الديني والإنساني معاً، ولم يغفل الفقه الإسلامي قديماً وحديثاً عن تناول مفهوم حصانة الرسول.
بينما شدد رئيس بعثة أطباء بلا حدود في الأردن، معين الشايف (من اليمن)، على أهمية وضع معايير واضحة للتعامل مع المدنيين من غير المقاتلين، النساء والأطفال والشيوخ، والأماكن المدنية، كالمستشفيات والجامعات والمدارس ودور العبادة، وخزانات المياه ومستودعات الطعام، في حالة النزاعات المسلحة.
وفي مداخلة للأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، كشف المهندس مراد العضايلة، عن حجم الإغلاقات الكبير للمؤسسات الأهلية الإسلامية منذ أحداث 11 سبتمبر وفق تهم سياسية معلبة وعلى رأسها الإرهاب، مما أدى إلى حرمان تقديم المساعدات بأشكالها تحت حجج واهية وغير منطقية، محملاً المجتمعات ضرورة إدراك واجبها الديني والعقائدي قبل مطالبتها بحقوقها، ما يتطلب أيضاً وجود جبهات إعلامية ودينية ومدنية تساند هذه الجهود.
ختاماً، من الممكن لكتاب “رسائل تحت أزير الرصاص”، وفق المتحدثين، أن يؤسس لدليل عملي لسلوك المقاتلين في الصراعات المسلحة؛ حيث أنه يحتوي إطلاق مبادرة تلتزم بالمعايير الأخلاقية والدينية والعرفية لتجنب قتل العاملين في المجال الإنساني، وتقييد انتهاك بعض الأشخاص والجماعات لقانون القتال والقانون الدولي الإنساني، فضلاً عن أنه تكملة للجهود التي بذلتها مؤسسات المجتمع المدني في هذا الصدد.
زر الذهاب إلى الأعلى
• من ناحيته، أشار العميد السابق لكلية الشريعة في الجامعة الأردنية، د. عدنان العساف، والذي أدار الحوار مع الحضور إلى أن مثل هذه المساهمات والكتابات تبين الجانب السمح والإنساني في الدين الإسلامي، وكذلك تقدم معرفة حية وحقيقية لعمل المؤسسات الإنسانية والإغاثية في الميدان، مؤكداً على ضرورة تثقيف الناس بالعمل الإغاثي وقت النزاعات والحروب.
• فيما رأى المستشار الإقليمي في القانون الدولي والإنساني والإسلام في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الدكتور الباكستاني محمد منير، أن العاملين في المنظمات الدولية الإنسانية يجاهدون تحت صوت الرصاص في المناطق التي تشهد نزاعات، فبالتالي الكتاب غطى جهود وقدرات واستجابة هؤلاء “الرسل” للعمل الميداني والإغاثي، مطالباً في هذا السياق بمزيد من الشفافية والتعاون والتنسيق بين كافة الجهات.
• وذهب نائب رئيس العمليات في منظمة أطباء بلا حدود المقيم في فرنسا، حكيم شكام، إلى أن الكتاب يعد دراسة عملية وليس نظرية، ومن الممكن تشبيه إلى بحث استقصائي متعمق، خصوصاً أنه قدم نصائح للصحفيين الميدانيين ورجال الحماية المدنية والعاملين في المنظمات، وكذلك للجماعات المسلحة، مبيناً أن مفهوم الرسل يقترب من المعنى الديني والإنساني معاً، ولم يغفل الفقه الإسلامي قديماً وحديثاً عن تناول مفهوم حصانة الرسول.
• بينما شدد رئيس بعثة أطباء بلا حدود في الأردن، معين الشايف (من اليمن)، على أهمية وضع معايير واضحة للتعامل مع المدنيين من غير المقاتلين، النساء والأطفال والشيوخ، والأماكن المدنية، كالمستشفيات والجامعات والمدارس ودور العبادة، وخزانات المياه ومستودعات الطعام، في حالة النزاعات المسلحة.
• وفي مداخلة للأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، كشف المهندس مراد العضايلة، عن حجم الإغلاقات الكبير للمؤسسات الأهلية الإسلامية منذ أحداث 11 سبتمبر وفق تهم سياسية معلبة وعلى رأسها الإرهاب، مما أدى إلى حرمان تقديم المساعدات بأشكالها تحت حجج واهية وغير منطقية، محملاً المجتمعات ضرورة إدراك واجبها الديني والعقائدي قبل مطالبتها بحقوقها، ما يتطلب أيضاً وجود جبهات إعلامية ودينية ومدنية تساند هذه الجهود.

 

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com