الرئيسية / اقتصاد / النفط يتجه لتكبد خسارة أسبوعية

النفط يتجه لتكبد خسارة أسبوعية

فيلادلفيا نيوز

تتجه أسعار النفط للهبوط هذا الأسبوع رغم المكاسب الطفيفة، التي حققها الخامان القياسيان، الجمعة، وسط مخاوف المستثمرين من تنامي إمدادات الولايات المتحدة وغيرها، الذي ينذر بتقويض جهود أوبك وبعض المنتجين خارجها لتقليص الفجوة بين العرض والطلب في السوق.

وبحلول الساعة 07:44 بتوقيت غرينتش، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة تسليم أبريل 5 سنتات أو 0.1 بالمئة، إلى 61.24 دولار للبرميل، بعدما صعد 23 سنتا عند التسوية، الخميس.

ويتجه الخام الأميركي للهبوط 1.3 بالمئة هذا الأسبوع، بعد صعوده 1.3 بالمئة في الأسبوع الماضي.

وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 6 سنتات إلى 65.18 دولار للبرميل، بعدما ارتفع 23 سنتا عند التسوية السابقة، فيما يتجه برنت للنزول 0.5 بالمئة هذا الأسبوع.

ودفعت تقارير نشرت هذا الأسبوع المستثمرين للتركيز من جديد على احتمال أن تطغى زيادة المعروض على الارتفاع المتوقع في الطلب على الخام خلال 2018.

وذكرت وكالة الطاقة الدولية، الخميس، أن المعروض العالمي من النفط زاد في فبراير بمقدار 700 ألف برميل يوميا عن مستواه قبل عام إلى 97.9 مليون برميل يوميا.

وذكرت الوكالة أن إمدادات المنتجين خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بقيادة الولايات المتحدة ستزيد 1.8 مليون برميل يوميا هذا العام، مقابل زيادة بلغت 760 ألف برميل يوميا في العام الماضي.

وتفوق زيادة المعروض توقعات وكالة الطاقة لنمو الطلب هذا العام، البالغة 1.5 مليون برميل يوميا.

وكانت الإدارة الأميركية ذكرت، الأربعاء، أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة ارتفعت أكثر من المتوقع لتزيد 5 ملايين برميل، مرتفعة للأسبوع الثالث على التوالي. (سكاي نيوز)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.