الثلاثاء , يونيو 25 2024 | 10:33 ص
الرئيسية / stop / الملك وسلطان عُمان يعقدان مباحثات في قصر بسمان الزاهر

الملك وسلطان عُمان يعقدان مباحثات في قصر بسمان الزاهر

فيلادلفيا نيوز

جلالتاهما يؤكدان اعتزازهما بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين.
الزعيمان: أهمية توسيع فرص التعاون الثنائي في المجالات الاستثمارية والاقتصادية.
جلالتاهما يؤكدان ضرورة التوصل لوقف لإطلاق النار في غزة وتكثيف الجهود لإيصال المساعدات الإنسانية.
الملك: أهمية تحرك المجتمع الدولي لوقف تفاقم الكارثة الإنسانية بالقطاع.

الملك: دعم الأشقاء الفلسطينيين في الحصول على كامل حقوقهم المشروعة.
الملك يتسلم وسام آل سعيد من جلالة سلطان عُمان.
الملك يمنح السلطان هيثم بن طارق قلادة الحسين بن علي.

 

عقد جلالة الملك عبدالله الثاني وأخوه جلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان مباحثات في قصر بسمان الزاهر، اليوم الأربعاء، تناولت العلاقات الأخوية والمستجدات بالمنطقة.
ورحب جلالة الملك بأخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق في زيارة الدولة التي بدأها للمملكة، فيما عبّر جلالة السلطان عن تقديره لجلالة الملك على حفاوة الترحيب وكرم الضيافة.
وأكد جلالتاهما خلال مباحثات ثنائية تبعتها موسعة، بحضور سمو الأمير فيصل بن الحسين، رئيس بعثة الشرف المرافقة لجلالة السلطان، اعتزازهما بعمق العلاقات التاريخية الراسخة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين.
وشدد جلالتاهما على أهمية توسيع فرص التعاون الثنائي في المجالات كافة، لا سيما الاستثمارية والاقتصادية.
وتبادل جلالتاهما وجهات النظر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية، خاصة الأوضاع الخطيرة في قطاع غزة.
وأكد جلالتاهما ضرورة التوصل لوقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة، وحماية المدنيين، وتكثيف الجهود لإيصال المساعدات الإنسانية الكافية إلى جميع أنحاء القطاع دون اعتراض أو تأخير.
وأعاد جلالة الملك التأكيد على أهمية تحرك المجتمع الدولي بشكل فوري وعاجل لوقف تفاقم الكارثة الإنسانية في القطاع.
ونبه جلالته إلى خطورة العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح وتبعاتها على توسيع الصراع في المنطقة بأكملها.
وشدد جلالة الملك على أهمية إيجاد أفق سياسي لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، ودعم الأشقاء الفلسطينيين في الحصول على كامل حقوقهم المشروعة وقيام دولتهم المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وحضر المباحثات رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، ووزيرة الاستثمار خلود السقاف، والسفير الأردني لدى سلطنة عُمان أمجد القهيوي.
كما حضرها من الجانب العُماني نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع صاحب السمو شهاب بن طارق آل سعيد، وصاحب السمو بلعرب بن هيثم آل سعيد، ووزير ديوان البلاط السلطاني خالد بن هلال البوسعيدي، ووزير المكتب السلطاني الفريق أول سلطان بن محمد النعماني، ووزير الخارجية بدر بن حمد البوسعيدي، والسفير العُماني لدى المملكة الشيخ فهد بن عبدالرحمن العجيلي، وعدد من المسؤولين.
وعقب المباحثات، تسلم جلالة الملك من جلالة السلطان هيثم بن طارق، سلطان عُمان، وسام آل سعيد، وهو أرفع وسام عُماني، تقديرا لجلالته واعتزازا بعمق الروابط الأخوية المتينة بين البلدين والشعبين الشقيقين.
ومنح جلالة الملك أخاه جلالة السلطان قلادة الحسين بن علي، تقديرا لجلالته وتعميقا للعلاقات المتينة التي تجمع البلدين الشقيقين، وبمناسبة زيارة الدولة لجلالة السلطان للأردن.
وتعد القلادة أرفع وسام مدني في المملكة الأردنية الهاشمية، وتمنح للملوك والأمراء ورؤساء الدول.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com