الجمعة , مايو 29 2020 | 1:10 ص
الرئيسية / كتاب فيلادلفيا / المعلمه عاليه الحطيبات: ليست الشمس التي تنيرُ الوطن …بل ينيرونه رجاله !!

المعلمه عاليه الحطيبات: ليست الشمس التي تنيرُ الوطن …بل ينيرونه رجاله !!

فيلادلفيا نيوز

عنوان ما أكتب من واقعٍ سجلته السنين وحُفِر بقلوب الاردنيين فما اكتب هو بوح قلب وليس رسمُ كلمات .
الى الدكتور إبراهيم يوسف الطراونه تحيةٌ وألف ُ سلامٌ ،أتدري أبا زيد ما هو وحيُ عنوان ما أكتب ؟! سأخبرك دون تصنع دون تفنن كتابي فأجمل الفن الكتابي صراحة القلب ،فمنك الاستئذان أطلق للقلب عنانه ليتحدث قلب مواطن أردني كركي حاله كما حال المواطنين .
العنوان أبا زيد يحكي لي عن الصعوبات التي تواجه الوطن والحمل على كاهل الوطن وقائد الوطن العنوان أبا زيد يحكي حال الوطن كلّما اشتد حمله نادى رجاله أمثالكم لتكونوا وتبقوا الاقرب للوطن وقائده والمواطن ،لست أدري ان كان هناك قدره بشريه تستطيع ان تحصي عدد من يحبكم فالقلوب اللتي تحبس حبكم كثيره لكنها قريبه من الله اللذي ندعوه دوماً ان يتِم عليكم الصحه والعافيه تلك دعوة أم وفرج ضيقٍ لآخر .
أفنيتم من الجهد والعمل الدؤوب غير المرتبط بالراحه الكثير لوطننا الغالي وكانت لكم بين طيّات سطور التاريخ المعنى الحقيقي للرجال الرجال فليس كل من حمل المسؤوليه ،حملها وكان أهلاً لها ..كنتم لها أهلًا وكنتم خير المعين للوطن والمواطن .
لا نستغرب جهادكم لأجل الوطن ولا نستغرب نبل أخلاقكم العطره فكما يُقال (من ربي وبحضنه دله كانت أخلاقه هيل ) حملتم هم المتعطلين عن العمل وهمّ كل قضيه وطنيه وهم فلسطين الحبيبه ولكم توجيهات صارمه لأجل مصلحة الوطن ..من هنا أبا زيد كان من الواجب علينا كمواطنين نقف مع الوطن ان يكون لنا مطلب شعبي ولا سيما من محافظتي الكرك ان تكون الشخصيه السياسيه القادمه في المجلس التاسع عشر بل وان طالتنا القدره ان تكونوا في الموقع الأهم للمسؤوليه نعلم أنه عبئٌ عليكم ونعلم حجم التحديات والمسؤوليه ولكن المصلحة الوطنيه اقتضت رأي الجمع الشعبي الأكبر على أفضل شخصيه سياسيه لهذه التحديات قد تعب الشعب أبا زيد من تخبط قرارات الكثيرين وتعب كاهل الوطن ونريد من رجال الوطن الرجال الرجال ان يكونوا الاقرب للوطن وللقائد فهذا وقت فزعتكم للوطن والشعب المحب لوطنه معكم على الخير والصلاح وخلف توجيهات سيد البلاد ،وأخيرًا استوقفتني كلمات سيده بلغت من العمر عتياً تقول فيكم ..

ً سلامٍ يوصل ابو زيد ويشرح حال القلوب ونارها
إبن يوسف حكيم القول وصاحب الفعل الرزين
واقفٍ لأجل الوطن ضد الضروف وعسرها وأهوالها
ابن الأصل والجود راعي العقل الفطين
ساند الوطن بشموخ وشال كل أحمالها
مواقفك ابو زيد رفعت راس كل الاردنيين
وليت غيرك عالحمل كان قد أحمالها
حنّا فزعتك ابو زيد وهذا قولٍ يقين
ندرك هموم الوطن وندري برجالها
خلف أبو حسين على العهد نبقى ماضيين
والعدى اللي دبرت للشر ضيمٍ طالها
(دمتم بخير ودام وطننا الحبيب في أمنه وتواصل نهضته تحت ضَل صاحب القياده الهاشميه جلالة الملك عبدالله حفظه الله ).

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.