الثلاثاء , مايو 11 2021 | 3:48 ص
الرئيسية / stop / اللواء المتقاعد عبد اللطيف العواملة يكتب: “خافق في المعالي والمنى”

اللواء المتقاعد عبد اللطيف العواملة يكتب: “خافق في المعالي والمنى”

فيلادلفيا نيوز

ضمن احتفالنا بالمئوية المجيدة، يصادف 16 نيسان يوما وطنيا للعلم الاردني. الراية رمز العزة و الكرامة و الشموخ، راية عربية اصيلة فيها قيم الوحدة و الحرية و الاباء. يمثل العلم الاردني ارثا زاخرا من عمق التاريخ الى حاضرنا و مستقبلنا.

رحم الله دولة عبد المنعم الرفاعي، السياسي و الشاعر المرهف، حين قال في وصف العلم الاردني:

خافق في المعالي والمنى … عربي الظلال والسنا
في الذرى والأعالي فوق هام الرجال … زاهيا أهيبا
حيه في الصباح والسرى … في ابتسام الاقاح والشذى
يا شعار الجلال والتماع الجمال … والإباء في الربى
من نسيج الجهاد والفدا … واحتدام الطراد في المدى
من صفاء الليالي وانطلاق الخيال … ساجيا طيبا
سر بنا للفخار والعلا … وارعنا للنضال جحفلا
في مجال الطعان وانفجار الزمان … ظافراً اغلبا

ظافرا … ظافرا … اغلبا. نشيد العلم الذي صدحت به حناجر الاجيال في طوابير الصباح على مدى العقود، فيه رمزية خالدة. فنحن ورثة الثورة العربية الكبرى و اصحاب رسالة. بعمق تاريخه و جغرافيته، فالاردن ثقافة و فكر و نموذج.

العلم الاردني رمز لطيب شعب و عمق رسالته السامية. هو رمز لمواجهة الشدائد و الانتصار على المصاعب. العلم الشامخ المرفوع فوق الهامات رمز الوفاء للوطن، و الافتخار به، و الذود عن حياضه. العلم يعني الوطن الذي هو هواؤنا، و ماؤنا، و مبعث عزنا.

العلم رمز للتضحيات الكبيرة، و ايضا للصمود الاكبر. استذكارنا للعلم وقت للعمل بقلب و احد. فنحن كأردنيين بمختلف ارائنا، يجمعنا وجدان واحد، و هو الحصن المنيع في الشدة و الرخاء. الالتقاء على حب الوطن و الايمان برسالته، هما خميرة العطاء الموصول و اسرار المنعة الذاتية الاردنية.

حفظ الله الاردن قيادة و شعبا و رسالة. و ابقى الله، بعزته، رايتنا شامخة عالية على مر الازمان. لنرفع الاعلام في 16 نيسان في كل بقاع الوطن، و لنجعله يوما مميزا من ايام الاردن الغراء. و لترتفع الاصوات بنشيد العلم، حتى يبقى “في الذرى والأعالي فوق هام الرجال.. زاهيا … زاهيا … اهيبا”.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.