الأحد , سبتمبر 27 2020 | 1:36 ص
الرئيسية / كتاب فيلادلفيا / اللواء المتقاعد عبد اللطيف العواملة يكتب:  هيكلة القطاع العام … مرة اخرى!

اللواء المتقاعد عبد اللطيف العواملة يكتب:  هيكلة القطاع العام … مرة اخرى!

فيلادلفيا نيوز

انه لمن الخطورة ان يتم تبسيط عملية اعادة الهيكلة باهداف مالية بحته و على راسها فواتير الرواتب و التقاعد و المصروفات . لا تصيب هكذا استراتيجة الهدف بل تؤدي الى نتائج سلبية ليس اقلها اقلاق الناس . اذا تمكنا من ممارسة الابتكار و الابداع و الخيال ، و التعلم من تجارب الدول الناجحة ، فاننا سنرى الحاجة الى انتاجية اعلى و شباب اكثر ، و خبرات اعمق ، و مؤسسات اقوى و ليس العكس . فالوطن بحاجة الى الجميع .

ان ترشيق القطاع العام لا يعني تخفيض اعداد العاملين فيه او الغاء و دمج مؤسساته ، بل يعني بالاساس ان تكون الحكومة اكثر استجابة و اعمق قدرة . كان لدى الحكومة نافذه فرصة ذهبية بعد الاستراتيجيات الجريئة التي قادها جلالة الملك في القوات المسلحة و الامن العام و الدفاع المدني و الدرك ، لتقوم باعادة تشكيل القطاع العام . ثم جاءت ازمة كورونا لتعطي الحكومة فرصة اخيرة .

التحديات الحكومية ، حاليا و مستقبلا ، بحاجة الى سرعة و مرونة في القرار و قدرارت اكبر للتعامل مع الازمات او اقتناص الفرص . ان ترشيق القطاع العام لا بد ان يبدأ من الاعلى و استنادا الى رؤية شاملة و منظومة متكاملة فيها من الابتكار ما يشكل نقلة نوعية و ليس عمليات تحسين او معالجات موضعية ، و الفرق كبير بين المرتكزين .

الواقع حول العالم يثبت يوما بعد يوم ان القطاع العام هو رافعة التنمية و عماد المجتمع و الاقتصاد ، و ليس مجرد تكاليف يجب تخفيضها كما يصور البعض . المسمى الحقيقي لاعادة الهيكلة هو الاستثمار في الوطن عن طريق رؤية حقيقية تطلق العنان للتجديد و الابداع . ما احوجنا الى الخيال و الابتكار ، و ما احوجنا الى الاستثمار في الاردن بدلا من التقتير عليه . المسوؤل الذي لا يملك الا الندب و اللطم ليس بحجم المسؤوليه.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.