الإثنين , أكتوبر 3 2022 | 10:25 ص
الرئيسية / stop / القطارنة: إطلاق الخارطة الاستثمارية في كانون ثاني

القطارنة: إطلاق الخارطة الاستثمارية في كانون ثاني

فيلادلفيا نيوز

كشف أمين عام وزارة الإستثمار زاهر القطارنة، أن الخارطة الاستثمارية سيتم إطلاقها خلال شهر كانون ثاني 2023، وسيتم إعادة هيكلة مديريات الترويج في الوزارة لرفدها بالعدد المطلوب من مسوقي الاستثمار .

وقال خلال مداخلته على إذاعة “جيش إف إم” عبر برنامج هنا الأردن، إن الخارطة الاستثمارية ستكون شاملة تضم الفرص الاستثمارية في محافظات المملكة كافة، حيث سيتم إعداد دراسات خاصة بها وبطاقات تعريفية لتصبح جاهزة لعرضها أمام المستثمرين المحليين والعرب.

وأضاف أن رؤية التحديث الاقتصادي تتضمن مبادرات محددة، وعليه فإن المشاريع المرتبطة بها سيتم جمعها و”فلترتها” و إعدادها لتصبح مشاريع قابلة لترويجها استثمارياً، مشيرا إلى أن الهدف اليوم يتلخص في وجود مظلة واحدة للاستثمار في المملكة.

وأشار إلى أن الوزارة تعمل حالياً على مواءمة المشاريع مع رؤية التحديث الاقتصادي، وعليه سيكون هناك مجموعة من المشاريع سيتم تجهيزها لنشرها على الخارطة، حيث ستتضمن في البداية أكثر من 100 مشروع، لكن بعد شهرين ستظهر مشاريع أخرى أكبر وسيتم مراجعتها بشكل دوري.

وأوضح أن هناك قطاعات ذات أولوية لترويج الاستثمار فيها، حيث تعتبر قطاعات جاهزة وذات تنافسية عالية منها، السياحة والصناعات الغذائية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وقطاعات التعدين ومشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وبين أن وزارة الاستثمار تستهدف ترويج الفرص والمشاريع الاستثمارية في  12 دولة في أول 3 سنوات، حيث تم اختيار هذه الدول بعناية أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، ودول مجلس التعاون الخليجي والصين واليابان والهند، حيث بالإمكان زيادة زيادة عدد المستثمرين الموجودين من هذه الدول، مشددا على أنه سيتم استهداف مستثمرين محددين وبعناية.

وقال إن الخارطة الاستثمارية ستكون منصة الكترونية محكومة من قبل وزارة الاستثمار، وسيتم إزالة المشروع الذي ينتهي، في الوقت الذي سيتم فيه إضافة مشاريع جديدة.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.