الجمعة , مايو 29 2020 | 12:47 ص
الرئيسية / stop / العموش: 71 مليون دينار للطريق الصحراوي في 2020

العموش: 71 مليون دينار للطريق الصحراوي في 2020

فيلادلفيا نيوز

واصلت اللجنة المالية النيابية مناقشتها مشروع قانون الموازنة العامة للدولة والوحدات الحكومية لعام 2020 خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة برئاسة النائب الدكتور خالد البكار، وحضور عدد من المسؤولين المعنيين بالوزارات والمؤسسات ذات العلاقة.

وقال البكار إن اللجنة بحثت خلال اجتماعها موازنة وزارة التنمية الاجتماعية، ووزارة الأشغال العامة والاسكان، والمؤسسات التابعة لهما، موضحا بأن المعنيين قدموا شرحا تفصيلا عن موازنة وزاراتهم ومؤسساتهم، والتحديات التي تواجههم.

وأكد البكار حرص اللجنة النيابية على الاستماع لجميع الملاحظات والمقترحات المتعلقة بمشروع الموازنة، لغايات الوصول إلى أرقام واقعية، فضلا عن سعي اللجنة نحو تخفيض عجز الموازنة. واستمعت اللجنة إلى أبرز ملامح موازنة وزارة الأشغال العامة والإسكان والمؤسسات التابعة لها، قدمها وزير الأشغال المهندس فلاح العموش قائلا: إن موازنة الوزارة بلغت 173مليون دينار موزعة على استكمال مشاريع قائمة وتخصيص 71مليون دينار للطريق الصحراوي.

واضاف العموش أنه تم تخصيص 22 مليون دينار لغايات صيانة طرق في المملكة، واستكمال طرق رئيسية، موضحا أن من بين المشاريع الهامة للوزارة المتعلقة بمؤسسة التطوير الحضري ضمن مشروع السكن الميسر والمكون من 900 شقة سكنية صغيرة، وتوزيع 1500 قطعة أرض مخدومة بالخدمات في جميع محافظات المملكة على المواطنين.

من جهتها، استعرضت وزير التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات خطط وبرامج الوزارة والمؤسسات التابعة لها المدرجة ضمن موازنة 2020 ، وقالت إن مجموع الجمعيات في المملكة بلغت 6800 جمعية بينها 4800 جمعية تحت مظلة وزارة التنمية الاجتماعية، مشيرة الى أنه تم اغلاق 300 جمعية 2019، واستحداث 300 جمعية جديدة.
وأشارت إلى أن هناك جمعيات تعاني من التعثر، والتوجه نحو دمجها مع الجمعيات غير المتعثرة والناجحة، مؤكدة أنه لن يتم تقديم أي دعم نقدي لأية جمعية خلال 2020، وانما سيقدم للجمعيات دعم مشاريعها لتوفير فرص عمل للشباب الاردني.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.