الإثنين , أكتوبر 26 2020 | 12:52 م
الرئيسية / السلايدر / “العمل” توضح حول ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في أحد المصانع

“العمل” توضح حول ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في أحد المصانع

فيلادلفيا نيوز

نشرت وزارة العمل في بيان لها اليوم الثلاثاء توضيحا حول ما ورد في تقرير مؤسسة “امباكت” الدولية لسياسات حقوق الإنسان بخصوص ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في أحد مصانع الألبسة في المنطقة الصناعية المؤهلة في قضاء الظليل.

وأشارت الوزارة إلى أن هناك جملة من التدابير والإجراءات الوقائية والعلاجية من فيروس كورونا والتي اتبعها المصنع المذكور في تقرير مؤسسة “امباكت” الدولية.
وبينت أن ادارة المصنع تقوم بتعقيم دوري للمصنع ومرافقه والسكنات الخاصة بالعمالة الوافدة لديه، مضيفة أن المصنع تعاقد قبل نحو 3 أشهر مع شركة خاصة لتعقيم المصنع وسكنات العاملين، حيث تقوم بعملية التعقيم مرتين أسبوعيا، إضافة إلى تعقيمه من قبل كادر الصحة والسلامة المهنية في المصنع 3 أيام اسبوعيا.
ونوهت إلى أن المصنع يتوفر لديه كادر متخصص ومعتمد من قبلها للسلامة والصحة المهنية، إضافة إلى وجود كادر طبي معتمد أيضا من قبلها وفقا للأنظمة والتعليمات الصادرة بموجب قانون العمل الأردني.

ولفتت الوزارة إلى أنها تواصلت مع إدارة المصنع الذي أكد بدوره أنه يجري فحوصات دورية عشوائية للعمالة منذ بداية عودته للعمل بعد الحظر الشامل الذي كان مطبقا في المملكة، حفاظا على صحة وسلامة العاملين، مشيرة إلى أن المصنع أجرى فحصا عشوائيا لـ750 عامل وعاملة بتاريخ 2020/9/9 وجميع النتائج ظهرت سلبية، كما قام المصنع بإجراء فحص عشوائي آخر لـ56 عامل وعاملة بعد 3 أيام وكانت النتائج سلبية أيضا، وبتاريخ 2020/9/22 أجرى المصنع 550 فحصا عشوائيا، وأظهرت النتائج بوجود 18 حالة إصابة بكورونا وارتفع عدد الاصابات بعد 4 أيام ليصل إلى 52 إصابة، ثم أجرى المصنع فحصا شاملا لجميع العاملين بتاريخ 2020/9/27.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.