الإثنين , مارس 8 2021 | 3:01 ص
الرئيسية / السلايدر / السماح يوميا لألف مسافر بالمغادرة لفلسطين

السماح يوميا لألف مسافر بالمغادرة لفلسطين

فيلادلفيا نيوز

قال مدير إدارة أمن الجسور العقيد عامر الصرايرة الاثنين، إنه يسمح بعد فتح جسر الملك حسين الاحد أمام المسافرين بمغادرة ألف شخص من الأردن إلى الأراضي الفلسطينية، فيما يجري استقبال 300 شخص فقط بعد تسجليهم على المنصة المخصصة لذلك واحضارهم فحص “بي سي آر” يثبت خلوهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف الصرايرة  أن الجسر استمر غلقه الاخير نحو اسبوعين، مبينا أنه يستثنى من الأعداد المحددة للقادمين إلى الأردن مسافري الترانزيت والحالات الاستثنائية والحالات الحاصلة على موافقة وزارة الداخلية، بحسب المملكة.

واشار الى ان “الحالات الطبية يجري مساعدتها إضافة للحالات الإنسانية مثل تقدم العزاء”.

وقال الصرايرة إن الجسر مفتوح فقط لحملة الهوية الفلسطينية (مغادرين وقادمين) على أن يكون المسافر القادم حاصل على فحص ب(ي سي ار) سالب.

“كان يصل نحو 400 مسافر (ترانزيت) يوميا خلال الجائحة قبل الاغلاق الأخير للجسر ويجري استقبالهم بالباصات عند الجسر وبعدها  يجري نقلهم لمطار الملكة علياء الدولي” وفق الصرايرة.

وقال الصرايرة إنه قدم إلى الأردن الأحد نحو 222 شخصا من الأراضي الفلسطنية، ونتوقع زيادة اعداد المغادرين والقادمين الفترة المقبلة.

وفيما يتعلق برفع أعداد المغادرين من الأردن إلى الأراضي الفلسطينية قال الصرايرة: “كان يسمح بمغادرة 400 مسافر من الأردن إلى الأراضي الفلسطينية ورفع العدد لألف (….) القرارات مشتركة مع الأطراف الثلاثة على المعابر (الأردني الفلسطيني الاسرائيلي) ومرتبطة بالإجراءات الصحية المتعلقة بالفيروس”

وأضاف: “كان يغادر نحو 5 آلاف مسافر قبل جائحة كورونا والمغادرين ذات الرقم وفي بعض الأحيان كانت الأعداد تتجاوز هذه الأرقام”.

أعلن مدير خلية أزمة كورونا مازن الفراية في تصريح سابق لـ”المملكة” عن فتح جسر الملك حسين أمام حركة القادمين والمغادرين اعتبارا من الأحد.

ويحتاج القادمون للأردن التسجيل في منصة (get way) وإجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا المستجد قبل فترة 72 ساعة.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.