الأحد , يوليو 14 2024 | 5:04 م
الرئيسية / stop / السبت المقبل.. موعد الأرض مع ألمع مرور لكويكب من الفئة الخطرة منذ 12 سنة

السبت المقبل.. موعد الأرض مع ألمع مرور لكويكب من الفئة الخطرة منذ 12 سنة

فيلادلفيا نيوز

سيمر الكويكب (2024 MK) على مقربة كبيرة من الأرض يوم السبت 29 يونيو/حزيران 2024م، وذلك في الساعة 01:41 ظهرا بتوقيت غرينتش، وسيقع الكويكب حينها على مسافة 295 ألف كم من الأرض فقط، وهي تمثلي ثلثي بعد القمر عن الأرض، وقد تم اكتشاف هذا الكويكب قبل عدة أيام، وتحديدا يوم 16 يونيو الحالي، ويبلغ قطره 187 مترا، وهو مصنف من فئة الكويكبات محتملة الخطورة (Potentially Hazardous Asteroid).

ومما يميز هذا الحدث أن الكويكب سيكون لامعا جدا عند اقترابه من الأرض ليصل إلى القدر 8.6، بمعنى أنه يمكن رؤيته باستخدام منظار بسيط إذا عرف موقعه في السماء، ولم يمر كويكب بالقرب من الأرض بهذا اللمعان منذ أكثر من 12 عاما. وضمن ما هو مكتشف حاليا، فإنه لن يتكرر مثل هذا المرور حتى عام 2028. وستكون سرعة الكويكب أثناء مروره بالقرب من الأرض حوالي 34 ألف كيلومتر في الساعة! وستكون سرعته الظاهرية في السماء بمقدار 6.5 درجة في الساعة الواحدة، وهذا رقم كبير جدا، بمعنى أنه يتحرك ظاهريا بمقدار 13 ضعف سرعة القمر في السماء! وفي يوم 29 يونيو، وبسبب سرعته الكبيرة فإن الكويكب سيقطع العديد من المجموعات النجمية أثناء حركته في السماء، فسيبدأ اليوم وهو في مجموعة “الأرنب”، ثم سينتقل إلى مجموعة “مربع النجار”، ثم برج “العقرب”، ثم برج “القوس”، ثم مجموعة “العقاب”، ثم برج “الدلو”، ثم مجموعة “الدولفين”، ثم مجموعة “قطعة الفرس”.

وبالنسبة للمنطقة العربية فإن مرور الكويكب سيحدث نهارا، وبالانتظار حتى حلول الظلام في شرق العالم العربي يوم 29 يونيو وارتفاع الكويكب في السماء، بحدود الساعة 05:30 عصرا بتوقيت غرينتش، فإن لمعان الكويكب سينخفض إلى القدر 10، بمعنى أنه يحتاج تلسكوب صغير لمشاهدته. وهناك اهتمام عالمي بهذا المرور وهناك العديد من الجهات العالمية التي ستقوم ببث الحدث على الهواء مباشرة.

هذا ويشارك مرصد الختم الفلكي التابع لمركز الفلك الدولي مع مجموعة من المراصد العالمية في رصد الكويكبات التي تشكل خطرا على الأرض، وذلك ضمن برنامج يشرف عليه مرصد كتالينا الشهير، بحيث شارك مرصد الختم لغاية الآن بتأكيد اكتشاف أكثر من 30 كويكبا، عدد منهم من فئة الكويكبات القريبة من الأرض (NEO).

وهناك اهتمام دولي بهذه المجموعة من الكويكبات، لأنها تشكل خطرا حقيقيا في حالة اصطدام أحدها بالأرض، ولذلك يقوم الفلكيون برصد وتحديد مواقع هذه الأجرام بشكل مستمر، إذ أنه من شأن متابعة رصد هذه الأجرام تنقيح وتصحيح مدار الكويكب خاصة في حالة حدوث تأثيرات جاذبية على مداره لدى مروره بالقرب من جرم سماوي آخر مثل كوكب المشتري. ولذلك يقوم مرصد الختم الفلكي برصد مثل هذه الأجرام كلما سنحت الفرصة، ويقوم بإرسال تقرير رصدي إلى الاتحاد الفلكي الدولي.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com