الأحد , ديسمبر 5 2021 | 11:10 ص
الرئيسية / stop / الدلابيح والرواشدة يستعرضان الجوانب العسكرية والسياسية عند الملك الراحل الحسين بن طلال

الدلابيح والرواشدة يستعرضان الجوانب العسكرية والسياسية عند الملك الراحل الحسين بن طلال

فيلادلفيا نيوز

استعرض رئيس الديوان الملكي السابق يوسف الدلابيح والكاتب السياسي رمضان الرواشدة الجوانب العسكرية والسياسية والانسانية عند الملك الراحل الحسين بن طلال طيب الله ثراه وذلك في الندوة التي اقامها منتدى الزرقاء الثقافي وجمعية المتقاعدين العسكريين مساء امس السبت بمناسبة ذكرى ميلاد الملك الراحل الحسين.
وتناول الدلابيح الذي تدرج في المناصب العسكرية الى رتبة لواء في الندوة التي ادارها اللواء المتقاعد ورئيس منتدى الزرقاء عبدالله المومني مسيرة الحسين العسكرية منذ التحاقه بكلية ساند هيرست في بريطانيا ودروه الكبير في بناء وتحديث وتطوير القوات المسلحة الاردنية والمعارك التي خاضها والتحديات والمخاطر التي واجهها مثل بعض محاولات الانقلاب عليه في خمسينيات القرن الماضي .
كما استعرض الدلابيح مواقف الملك الحسين في القضايا الاقليمية والعربية والدور الكبير الذي لعبه في دعم الحق العربي والدفاع عنه وفي مقدمتها القضية الفلسطينية قضية العرب والاردن المركزية .
وتحث الرواشدة عن مسيرة الحسين السياسية والانسانية واهم الكتب العربية والاجنبية التي تناولت حياته ..وعرض ، ايضا ، نماذج بالوقائع التاريخية والأسماء ، تدل على تعامله السمح بالعفو عن كثير ممن حاولوا استهدافه او الانقلاب على الحكم ومن ثم اعادتهم الى وظائفهم وتسليمهم مناصب وزارية وقيادية في الجيش والاجهزة الامنية ومفاصل الدولة الاخرى
واكد الرواشدة ان جلالة الملك عبدالله الثاني يسير على نفس النهج الهاشمي، لوالده الملك الحسين طيب الله ثراه ، بالتسامح والعفو داعيا الى تخصيص ندوة خاصة عن الملك عبدالله الثاني تستعرض مسيرته العسكرية والسياسية والانسانية والاجتماعية.
وفي نهاية الندوة التي حضرها جمع غفير من المتقاعدين العسكريين وشخصيات محافظة الزقاء كرّمت جمعية المتقاعدين العسكريين الدلابيح والرواشدة بدرع الجمعية.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.