السبت , يوليو 31 2021 | 11:26 ص
الرئيسية / السلايدر / الخصاونة: ضرورة رسم استراتيجية تحدد أولويات قطاع النقل

الخصاونة: ضرورة رسم استراتيجية تحدد أولويات قطاع النقل

فيلادلفيا نيوز

ترأس رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونه الاجتماع الأول للجنة التوجيهية لمراجعة وتطوير استراتيجية قطاع النقل الوطنية بحضور أعضاء اللجنة التوجيهية وممثلين من القطاعين العام والخاص والذي عقد في دار رئاسة الوزراء يوم أول أمس الاثنين.

واكد الدكتور الخصاونه خلال الاجتماع على أهمية قطاع النقل وضرورة تقييم الوضع الحالي للوقوف على التحديات الحقيقية والحلول العملية الواجب تطبيقها للنهوض بهذا القطاع، وضرورة رسم استراتيجية تتسم بالواقعية المبنية على أسس علمية قابلة للتطبيق وقادرة على توفير مؤشرات قياس الأداء، وعلى ضرورة تحديد الأوليات في بناء عناصر الاستراتيجية بحيث تلبي أعلى المعايير لاحتياجات المواطنين والاقتصاد من خلال منظومة نقل كفؤ ومستدام.

من جهته قدم وزير النقل المهندس وجيه عزايزة عرضًا مرئيًّا تحدث فيه عن استراتيجية قطاع النقل الحالية والواقع الحالي لقطاع النقل وما يواجهه من تحديات ، مشيرًا للمنهجية الواجب اتباعها لحل مشكلات القطاع والنهوض به، بالإضافة لهيكل اللجنة التوجيهية لتحديث الاستراتيجية الوطنية لقطاع النقل وخطة عملها، وهيكل اللجنة القطاعية لتحديث الاستراتيجية وخطة عملها، التي ستنبثق من خلال اللجنة التوجيهية.

وأشار المهندس عزايزة خلال عرضه المرئي إلى المشاريع ذات الأولوية القصوى والتي تكون على تماس مباشر للحياة اليومية للأفراد في قطاع النقل، والى مصادر التمويل المقترحة للنهوض بالقطاع.

وقال وزير النقل ان هناك تحديات محلية وخارجية في هذا المجال مؤكدا على ضرورة بناء استراتيجية نقل وطنية تستشرف التطور السريع في مجالات النقل دوليًّا و إقليميًّا وتترجم الرؤيا المنشودة في بناء منظومة نقل تلبي احتياجات المواطنين وترتبط بالمعايير الاجتماعية والاقتصادية والبيئية وأن تكون محددة بالاطار المالي والزمني .

وفي نهاية الاجتماع استعرض اعضاء اللجنة عددا من المواضيع الهامة التي يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار عند البدء بإعداء الاستراتيجية.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.