الثلاثاء , أبريل 23 2024 | 4:21 ص
الرئيسية / stop / الحكومة الإسرائيلية توافق على قرار معارضة “الاعتراف الأحادي بالدولة الفلسطينية”
Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu chairs the weekly cabinet meeting at the prime minister's office in Jerusalem March 5, 2023. Gil Cohen-Magen/Pool via REUTERS

الحكومة الإسرائيلية توافق على قرار معارضة “الاعتراف الأحادي بالدولة الفلسطينية”

فيلادلفيا نيوز

وافقت الحكومة الإسرائيلية بالإجماع، الأحد، على قرار بشأن معارضة إسرائيل “الاعتراف الأحادي بالدولة الفلسطينية”، وفقا لمراسل “الحرة”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، قد أكد رفضه الاعتراف بدولة فلسطينية، وقدم مقترحا إلى الحكومة بهذا الخصوص للتصويت عليه.

وقبيل إعلان الموافقة، قال نتانياهو إن الحكومة ستصوت على “قرار توضيحي” يتعلق بمعارضة إسرائيل لأي إعلان لدولة فلسطينية من جانب واحد.

وأضاف في مستهل الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء أن هذه الخطوة تأتي بعد “أحدث ما تردد في المجتمع الدولي عن محاولة فرض دولة فلسطينية على إسرائيل من جانب واحد”.

وأشار إلى أن البيان الرسمي سيعكس أن “إسرائيل ترفض الإملاءات الدولية الصريحة فيما يتعلق بتسوية دائمة مع الفلسطينيين. ولا يمكن التوصل إلى مثل هذا الترتيب إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين الجانبين، دون شروط مسبقة”.

وتعمل الولايات المتحدة مع دول عربية على إعداد خطة لما بعد الحرب في غزة، تشمل أيضا جدولا زمنيا لإقامة دولة فلسطينية، وأساس هذه الخطة هو الوصول إلى اتفاق لوقف إطلاق النار والإفراج عن المختطفين في القطاع الفلسطيني، وفق تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” نشر قبل أيام.

وذكرت الصحيفة أن إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، ومجموعة من الشركاء في الشرق الأوسط، “يعملون على استكمال خطة مفصلة وشاملة لتحقيق سلام طويل الأمد بين إسرائيل والفلسطينيين، يتضمن جدولا زمنيا ثابتا لإقامة دولة فلسطينية”.

وأشارت إلى أنه من الممكن أن يتم الإعلان عن هذه الخطة “خلال الأسابيع المقبلة”.

وفي ظل ضغوط دولية متواصلة على إسرائيل، تعهد نتانياهو بالمضي قدما في الحرب وتنفيذ عملية برية مزمعة في مدينة رفح الحدودية مع مصر أقصى جنوبي القطاع، حيث يتكدس أكثر من مليون شخص، أغلبهم من النازحين الذين تركوا مناطقهم هربا من القتال.

وقال نتانياهو في رسالة بالعبرية عبر تطبيق تليغرام: “سنقاتل حتى النصر الكامل، وهو ما يتضمن تحركا قويا في رفح، وذلك بعد السماح للسكان المدنيين بمغادرة مناطق القتال”.

وقال مسؤولون أميركيون وعرب لواشنطن بوست، إن “وقف إطلاق نار مبدئي من شأنه أن يستمر لستة أسابيع على الأقل، سيوفر الوقت اللازم لإعلان الخطة والحصول على دعم إضافي لاتخاذ خطوات أولية نحو تنفيذها، بما يشمل تشكيل حكومة فلسطينية مؤقتة”.

وواصلت الصحيفة الكشف عن تفاصيل الخطة، بالإشارة إلى أن الدول التي تقف وراءها (الخطة) تأمل في “التوصل إلى اتفاق بشأن المختطفين قبل بداية شهر رمضان (10 مارس المقبل)”، خشية أن تتفاقم الأمور خلال الشهر المقدس لدى المسلمين.

من جانبه، أكد مسؤول أميركي من بين الدبلوماسيين الذين ناقشوا الخطة، واشترطوا عدم الكشف عن هويتهم لتجنب عرقلتها قبل التنفيذ: “المفتاح هنا هو صفقة المختطفين”.

ولفتت الصحيفة إلى مشاركة مصر وقطر والأردن والسعودية والإمارات، بجانب ممثلين عن الجانب الفلسطيني في مناقشات تلك الخطة.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com