الأحد , ديسمبر 5 2021 | 11:04 ص
الرئيسية / السلايدر / الجامعة العربية تعرب عن قلقها إزاء تدهور العلاقات اللبنانية الخليجية

الجامعة العربية تعرب عن قلقها إزاء تدهور العلاقات اللبنانية الخليجية

فيلادلفيا نيوز

ناشد الأمين العام لجامعة الدول العربية ناشد دول الخليج بتدبر الإجراءات المطروح اتخاذها لتفادي التأثيرات السلبية علي الاقتصاد اللبناني.

وقالت الجامعة العربية في بيان صحفي إن الأمين العام لديه ثقة في الرئيس اللبناني ميشيل عون ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي من أجل اتخاذ الخطوات الضرورية لوضع حد لتدهور العلاقات اللبنانية الخليجية.

وأعربت الجامعة العربية تعرب  عن القلق إزاء تدهور العلاقات اللبنانية الخليجية.

ناشد رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، الجمعة، الزعماء العرب المساعدة في تجاوز الأزمة مع السعودية؛ من أجل الحفاظ على التماسك العربي في هذه الظروف الدقيقة التي تعيشها أوطاننا وشعوبنا”، حسب وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية.

واستدعت السعودية، الجمعة، “سفيرها لدى لبنان للتشاور، كما طلبت مغادرة السفير اللبناني لديها خلال 48 ساعة” بعد تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي؛ التي تناولت حرب اليمن واعتبرتها مسيئة، حسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

وقال ميقاتي في بيان “نأسف بالغ الأسف لقرار السعودية؛ ونتمنى أن تعيد قيادتها النظر فيه”، مضيفاً: “سنواصل العمل بكل جهد ومثابرة لإصلاح الشوائب المشكو منها ومعالجة ما يجب معالجته من خلال إجراء اتصالات للمساعدة في معالجة الأزمة وتداعياتها.

وتابع: “نرفض أي إساءة توجًه إلى السعودية ودعونا إلى تصحيح ما شاب العلاقات بين البلدين خلال الفترة الماضية، وشددنا في البيان الوزاري على أن من أولويات حكومتنا العمل على استعادة العلاقات والروابط التاريخية بين لبنان والعرب”.

“عبرنا وشددنا قبل يومين على أن موقف وزير الاعلام جورج قرداحي الذي أعلنه قبل توليه مهامه الوزارية لا يمثل رأي الحكومة، وأكدنا حرصنا على العلاقات اللبنانية- الخليجية، وتمنينا أن تستعيد العلاقات اللبنانية – السعودية خصوصا واللبنانية- العربية عموما متانتها”، وفقا لميقاتي.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.