السبت , أكتوبر 23 2021 | 9:35 م
الرئيسية / stop / اختتام أعمال مؤتمر (الحوكمة في ظل كورونا ) بمشاركة عربية واسعة

اختتام أعمال مؤتمر (الحوكمة في ظل كورونا ) بمشاركة عربية واسعة

فيلادلفيا نيوز

أوصى مؤتمر (الحوكمة في ظل كورونا ) تحت شعار ” نحو رؤية مستدامة لمجتمع واع ” والذي أقيم برعاية كريمة من سمو الأميرة الدكتورة أضواء بنت فهد سعد سعود، الذي نظمته أكاديمية ثري أم إنترناشيونال للتدريب والتطوير والاستشارات برئاسة الدكتور جاسم محمد المطيري و بالتعاون مع أكاديمية روافد للتدريب والتعليم، هذا و نقاش الحضور عبر خاصية الاتصال المرئي ZOOM ، على مدار يومين سلسلة من الاوراق البحثية التي تطرقت الى أثر أزمة كورونا: اجتماعيا، واقتصاديا، وإداريا.
– تفعيل مفهوم الحكومة القانونية بشكل أساسي، وسن قانون يتضمن هذا المصطلح مع إضافة ماسة العمل كمفهوم ثانوي جديد.
– ضرورة مساوة الحقوق القانونية التي يتمتع بها موظف القطاع العام مع موظف القطاع الخاص خاصة في تداعيات أزمة كورونا ومنح الطرفين المميزات التي يتمتع بها كليهما.
– ضرورة وجود خطط بديلة في ظل الازمات للحفاظ على كيان العمل.
– دمج القطاع الصحي مع القطاع القانوني خاصة في مأسسة العمل لضمان حقوق الموظفين.
– جعل تجربة المملكة العربية السعودية الرائدة منهجا في وضع خطط ناجحة لتخطي الازمات كما تخطينا أزمة كورونا.
– وبناء على مأسسة العمل وما تضمنه من حق قانوني للموظف؛ وجب على وزارة العمل والتنمية الاجتماعية رصد ميزانية لمواجهة الازمات الطارئة.
– اعتماد برنامج ضخ السيولة عن طريق االاعفاءات الضريبية المؤقتة، والمنح المالية المشروطة والتسهيالت البنكية.
– توفير الدعم الفني والمساندة التكنولوجية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
– توفير طرق تمويل غير تقليدية واستخدام المنصات الالكترونية لتوفير فرص للتعلم والتشبيك والمشاركة.
– ضرورة تبني استراتيجية الانتاج الانظف للحد من التلوث ورفع الكفاءة الانتاجية.
– إقرار إضافة “لجنة االبتكار” ضمن اللجان التي تشترطها أنظمة الحوكمة.
– العمل على وضع معايير ومؤشرات للتدقيق على حوكمة الابتكار.
– إضافة مادة الابتكار والابداع في التعليم الجامعي مع تقديم مشاريع ابتكارية من قبل الطالب كمشروع تخرج.
– اعتماد مقياس مهارات المستقبل الابتكاري، الشامل لجميع المقاييس العالمية والمسجل في الملكية الفكرية في دولة الامارات العربية المتحدة
– اقامة مراكز لتنمية المواهب وصقلها؛ على أن تحسب كنقاط للطالب من ضمن تقييمه المدرسي والجامعي.
– الاكثار من تمارين (المحاكاة الفرضية) .
– إيجاد أدلة إرشادية لمكافحة اإل شاعات.
– إتاحة الفرصة للتطوع وتطوير برامج وأدلة تعظم الاستفادة من التطوع في الازمات.
– الاستعداد النفسي والتهيؤ للمستجدات الصحية قدر المستطاع.
– النظرة إلى الجوانب الايجابية والتي قطفناها من الازمة ومنها: التقارب األسري، التطوير في الذات واألسرة والمجتمع والمهنة
– استثمار ذكاء التكيف للتعامل مع التهديدات واستثمار الفرص في أزمة كورونا.
– يجب على وزارات الصحة في البلدان العربية أن تضع برامج دعم نفسي واجتماعي للمتعافين من الازمة.
– توفير برامج إرشادية وسلوكية للمريض بعد خروجه من المستشفى تقتضي الخروج من الازمة وإعادة تأهيله لمواجهة الحياة بعيدا عن تداعيات الخبرة الاليمة اثناء المرض.
– توفير خطط نفسية وبرامج دعم الاسر المتوفين جراء كورونا ومتابعة حالاتهم .
– رفع مستوى المناعة النفسية من خلال برامج متخصصة.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.