الجمعة , أكتوبر 30 2020 | 11:54 ص
الرئيسية / السلايدر / اتفاقية تعاون بين وزارة الشباب ومنظمة جالاكسي للتدريب وتكنولوجيا المعلومات

اتفاقية تعاون بين وزارة الشباب ومنظمة جالاكسي للتدريب وتكنولوجيا المعلومات

فيلادلفيا نيوز

أكد وزير الشباب الدكتور فارس البريزات أهمية إدخال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في جميع برامج وأنشطة الوزارة، لصقل مهارات الشباب والعاملين معهم من خلال برامج تدريبية في ظل توجه العالم نحو الذكاء الاصطناعي.

جاء ذلك خلال حفل توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع منظمة جالاكسي للتدريب وتكنولوجيا المعلومات، اليوم الخميس في مقر الوزارة.

ولفت البريزات أن الوزارة ستعمل مع جالاكسي للوصول الى جميع الشباب وخصوصاً في المناطق البعيدة عن العاصمة عمان لتقديم البرامج والأنشطة والمبادرات التكنولوجية التي تلبي احتياجاتهم وطموحاتهم والعمل على تدريبهم على عدة مواضيع منها أمن المعلومات، الهوية الرقمية، الذكاء الاصطناعي، الروبوتيك، والبرمجة.

ونصت الاتفاقية التي وقعها عن الوزارة وزير الشباب الدكتور فارس البريزات، وعن المنطمة المدير العام الدكتورة ريما دياب، على تمكين الشباب والنساء و الأطفال في قطاع التكنولوجيا من خلال برامج التكنولوجيا الحديثة في مجال الذكاء الاصطناعي وبرمجة وأمن المعلومات وغيرها، وتدريب وتأهيل الشباب من مختلف فئات المجتمع على المهارات القيادية، والإدارية والتكنولوجية لتمكينهم في قطاع التكنولوجيا، وتقديم الدورات والبرامج التدريبية وورش العمل في مجال الذكاء الاصطناعي .

من جانبها قالت دياب إننا نسعى من خلال هذه الاتفاقية للوصول لجميع الشباب والأطفال وخصوصاً في المناطق النائية لتمكينهم بتكنولوجيا المعلومات، من خلال رفدهم بمهارات الذكاء الاصطناعي ، وهندسة الشبكات، والبرمجة ، والروبوتيك، وامن المعلومات، وبرمجة تطبيقات الهاتف الذكي.

 

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.