الأربعاء , يونيو 29 2022 | 7:37 م
الرئيسية / من هنا وهناك / أصيبت بكورونا.. فنسيت الحمل والولادة وإنجاب توأمين

أصيبت بكورونا.. فنسيت الحمل والولادة وإنجاب توأمين

فيلادلفيا نيوز

في ظاهرة غريبة، أنجبت سيدة إسبانية توأمين بصحة جيدة بينما كانت في العناية المركزة بسبب إصابتها بفيروس كورونا المستجد، ولكنها بسبب ذلك المرض نسيت أنها كانت حاملا ولا تذكر شيئا عن عميلة ولادتها.

وبحسب صحيفة “إلبايس” الإسبانية فإن السيدة ميلي أنتلويو (40 عاما) لم تتذكر أي شيء عن 11 يوما قضتها في وحدة العناية المركزة، ولا تتذكر تفاصيل حملها بتوأمين.

وكان 4 أطباء في إحدى مستشفيات برشلونة قد سألوا السيدة بعد أن استعادتها وعيها عن أي شيء تذكره، فقالت إن آخر ذكرياتها تعود إلى تاريخ 13 مارس عندما عاد زوجها إلى المنزل من رحلة عمل وبدأ يتجاذبا أطراف الحديث.

ولكنها في ذلك اليوم بدأت تعاني من مشاكل خطيرة في التنفس قبل أن تنقل على وجه العجل إلى العناية المركزة، حيث جرى اكتشاف إصابتها بمرض “كوفيد-19”.

وعقب يومين من دخولها العناية المشديدة تم إجراء عملية قيصرية لتنجب طفلتيها أيما وأميلا وكل واحدة منهما تزن كيلو غراما واحد مما دفع الأطباء إلى وضعهما في الحضانات.

وأول شخص سألت عنه ميلي بعد استيقاظها من الغيبوبة هو زوجها بعد أن رأت نفسها وحيدة في الغرفة ظنا منها أنه هجرها ولا يريد رؤيتها.

لكن الأطباء هدؤوا من روعها وأخبروها أن زوجها غير قادر غير رؤيتها لأنها لا تزال في مرحلة نقاهة من مرض كوفيد-19، دون أن تدرك ولادتها لطفلتين. (سكاي نيوز عربية)

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.