الرئيسية / شركات / Orange الأردن تواصل دعمها لفريق “صقور الأردن” ضمن تصفيات كأس العالم

Orange الأردن تواصل دعمها لفريق “صقور الأردن” ضمن تصفيات كأس العالم

فيلادلفيا نيوز

واصلت Orange الأردن رعايتها للمنتخب الوطني لكرة السلة “صقور الأردن”، وذلك خلال الدور الأول من تصفيات كأس العالم الذي ستقام نهائياته في الصين في عام 2019، حيث قامت مؤخراً بدعم المباراة الأخيرة التي فاز فيها منتخبنا الوطني على المنتخب الهندي.

هذا وأكدت Orange الاردن على التزام Orange الأردن بدعم “صقور الأردن” في المراحل القادمة، وأثنت على جهود الفريق الذي أثبت جدارته خلال جميع المباريات، كما شكرت جميع الأطراف التي أسهمت بدعم المنتخب الوطني.

وأضافت الشركة : إيماننا عميق بقدرات منتخبنا الوطني على تحقيق أفضل الإنجازات، وثقتنا عالية باللاعبين بأنهم سيرفعون راية وطننا عالياً في جميع المباريات، وسيكونون الدافع الأهم لرفع شعبية اللعبة وإعادتها إلى مكانتها المميّزة التي لطالما كانت عليها “. مبينة التزامها الدائم بدعم المواهب والفعاليات المحلية، وبالوقوف إلى جانب الجماهير الأردنية في دعمها لمنتخب “صقور الأردن” لكرة السلة .

جدير بالذكر بأن المنتخب الأردني كان قد حقق الفوز في مبارياته التي لعبها في هذه تصفيات المجموعة الآسيوية الثالثة ضد سوريا، الهند ولبنان، وبدأ استعداداته مباشرة لمباريات الدور الثاني، حيث سينضم مع المنتخبين اللبناني والسوري إلى الفرق المتأهلة عن المجموعة الأولى وهي: نيوزيلندا، كوريا الجنوبية والصين.

وبالتماشي مع دورها كشركة عالمية بروح محلية، تلتزم Orange الأردن بتطبيق استراتيجيتها للعمل المؤسسي المجتمعي المستلهمة من خطتها الاستراتيجية الخمسية Essentials 2020، حيث تقوم بتجسيد التزاماتها تجاه المجتمع المحلي بمختلف قطاعاته، وذلك عبر دعم النشاطات والفعاليات الوطنية المختلفة.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.