الرئيسية / كتاب فيلادلفيا / منير دوناس: الدبلوماسية الرياضية

منير دوناس: الدبلوماسية الرياضية

فيلادلفيا نيوز

منير دوناس

لا يختلف اثنان على الأدوار المتعددة والشاملة التي تلعبها الرياضة على سبيل المثال لا
الحصر : اجتماعيا ، اقتصاديا ، ثقافيا ، دبلوماسيا … وهذا الدور الأخير هو من أهم
أدوارها المتنوعة ، فذلك يتضح جليا من خلال شتى البطولات والمنافسات الرياضية وما
تقوم به من تأثير واثارة في كل البلدان من الصغير للكبير الى اهتمام أكبر القيادات
وأيضا ما يقدمه اللاعبون والأبطال الرياضيون من قيمة وقامة متميزتين لدولهم ، فهم
سفراء لبلدانهم في شتى أنحاء العالم وأدوارهم مؤثرة جدا ، فهناك بلدان كثيرة عرفت من
خلال رياضييها والنماذج في ذلك عديدة ومتنوعة ، الشئ الذي أصبحت معه الرياضة من
أكثر المجالات ان لم نقل أكثرها تأثيرا في المجالات الأخرى ، ففي العديد من المرات منذ
القرن الماضي الى عصرنا الحالي تقوم عدة مؤسسات ، منظمات ، هيئات … في تعيين
أبطال رياضيين كسفراء لها وذلك بغية منها في الاستفادة بما أسميه ” الدور الدبلوماسي
للرياضة ” ، وكان لهذا الدور القيم والسامي تأثير على مصائر دول ، فقد ساهم في الكثير
من المرات في نزع فتيل الأزمات والصراعات والفتن بين العديد من البلدان التي كانت
أوشك على حروب فيما بينها .
وقد فازت في الكثير من الأحيان عدة بلدان بشرف تنظيم بطولات ، مؤتمرات ، منتديات…
بفضل رياضييها .
كما أن الرياضيين تكون لهم عدة مميزات مثل : الشهرة ، التأثير ، خصوصا ممن لديهم
الملايين من المتتبعين حول العالم فيمكنهم بتعليق بسيط في احدى ” مواقع التواصل
الاجتماعي ” أن يساعد بلده بالكثير ويجلب الكثير من التعاطف والتأييد .
” فالدور الدبلوماسي للرياضة ” أثبت تأثيره الكبير ونجاعته الواضحة وتعددت وتنوعت
مظاهر ” الدبلوماسية الرياضية ” ، فالرياضة فن وعلم قبل أن تكون مجرد لعب تلعب .

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.