الإثنين , أغسطس 3 2020 | 8:08 م
الرئيسية / جامعات / د. محمد غيث يكتب : جامعة البلقاء التطبيقية إنجازات وطموحات

د. محمد غيث يكتب : جامعة البلقاء التطبيقية إنجازات وطموحات

فيلادلفيا نيوز

أنشئت جامعة البلقاء التطبيقية لتكون جامعة وطن تتولى إدارة قطاع التعليم التقني والتطبيقي. ولا تعد هذه المهمة سهلة لترامي أطرافها على مستوى المملكة من خلال فروعها الاثني عشر من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب.
خلال السنوات الأخيرة يستطيع المراقب جيداً ملاحظة النهضة النوعية للجامعة في جميع المجالات. لقد أصبحت الجامعة تنافس محليا وإقليميا ودوليا في جودة التعليم ومخرجاتها ودليل ذلك التصنيفات المميزة للجامعة مثل نظام تصنيف QS و Time Higher Education وما كان ذلك ليكون إلا بوجود رؤى واضحة المعالم من خلال رسم خطة استراتيجية وأخرى تنفيذية للسير إلى الأمام على خطى ثابتة فنلمس ذلك من خلال العمل الدؤوب والمتابعة الميدانية لإدارة الجامعة ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور عبدالله الزعبي وفريقه الذي يعمل ضمن منظومة مهنية عالية.
إن النجاحات المميزة في هذه التصنيفات العالمية تعكس التقدم الواضح الذي تعيشه الجامعة في عدة مجالات أهمها:
أولا: المخرجات التعليمية المحدثة وتطويرأساليب التدريب للتركيز على المهارات وتلبية احتياجات سوق العمل والتي تعكس تشاركية مميزة مع القطاع الخاص بالإضافة إلى تجهيز الكليات بأجهزة حديثة وإنشاء المباني وقاعات تدريسية جديدة وتهيئة القاعات الدراسية الحالية بانظمة حديثة للتعليم الاكتروني. ونرى انعكاس ذلك جليا من خلال النسب العالية في توظيف الخريجين في التخصصات التقنية.
ثانيا: تميز البحث العلمي لأعضاء الهيئة التدريسية لأسباب عديدة أهمها دعم كبير وممنهج لدعم الأبحاث العلمية للباحثين وتوفير البيئة البحثية المناسبة من خلال حوافز خاصة لهم وتشجيعهم على معالجة المشاكل البحثية التي تهم المجتمع الاردني مثل قطاع الطاقة والمياه والبيئة والزراعة وغيرها. لقد تبلور ذلك من خلال زيادة أعداد البحوث المنشورة في مجلات عالمية مرموقة وعدد الاقتباسات للباحثين على مستوى المملكة وعالميا.
ثالثا: مراجعة وتطوير الخطط الدراسية.
لقد شهدت الجامعة تعديلا ومراجعة مهمة للخطط التدريسية وخصوصا في مجال التعليم التقني مبنية على احتياجات السوق المحلي والإقليمي مما أدى إلى زيادة عدد طلبة التعليم التقني إلى أكثر من 300% إضافة إلى مهام الجامعة بالإشراف على 43 كلية وطنية. ويشار ايضا الى اهتمام الجامعة بالتعليم الالكتروني قبل جائحة الكورونا وتمكنها من النجاح المميز للتعامل مع عارض وباء الكورونا خلال الفصل الماضي و انجاز كامل المواد التدريسية من خلال منصات الكترونية تابعة للجامعة.
رابعا: الشراكات الدولية:
لقد عقدت الجامعة العديد من الاتفاقيات الدولية مع جامعات عالمية مرموقة والتي نتج عنها النجاح في نقل الخبرات التعليمية والبحثية إلى الجامعة مثل التجارب الامانية والفرنسية واليابانية والكورية وغيرها والاستفادة منها لصالح الطلبة والباحثين والمدرسين.
كل هذه الإنجازات هي غيض من فيض لما هو قادم وهذا لم يكن ليتحقق إلا بوجود عمل دؤوب من إدارة الجامعة وكادرها الأكاديمي والإداري الأمر الذي أدى إلى تجديد الثقة لرئيس الجامعة إيمانا بقدرته على تحقيق الطموحات والإنجازات الجديدة خلال فترة رئاسته الثانية في خدمة الجامعة والوطن على خارطة التميز والابداع في ظل صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.