الرئيسية / منوعات / تغير رائحة العرق .. يدق ناقوس الخطر

تغير رائحة العرق .. يدق ناقوس الخطر

فيلادلفيا نيوز

 

ذكرت مجلة “بريجيت” الألمانية أن تغير رائحة العرق يدق ناقوس الخطر؛ حيث أنه ينذر بالإصابة ببعض الأمراض؛ فإذا اتخذ العرق رائحة تشبه رائحة البول بعض الشيء، فيشير ذلك إلى مشاكل الكلى.

وأضافت المجلة في موقعها الإلكتروني أنه إذا اتخذ العرق رائحة الأمونياك “غاز النشادر” النفاذة، فينذر ذلك بالإصابة بمشاكل الكبد.

وإذا اتخذ العرق رائحة السمك، فيعد ذلك علامة على الإصابة بأحد أمراض الأيض، مثل ما يعرف “بمتلازمة رائحة السمك”.

أما إذا اتخذ العرق رائحة الخل بعض الشيء، فيعتبر ذلك مؤشرا على الإصابة بقصور في وظيفة الغدة الدرقية.

لذا شددت “بريجيت” على ضرورة استشارة الطبيب في حال ملاحظة تغير رائحة العرق إلى أحد هذه الروائح للتحقق من السبب الكامن وراءها.-(د ب أ)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.