الرئيسية / السلايدر / الملكية الأردنية الثالثة عربياً وإفريقياً والثامنة عالمياً في دقة المواعيد
Royal Jordanian 787-8 Artwork K64976-02

الملكية الأردنية الثالثة عربياً وإفريقياً والثامنة عالمياً في دقة المواعيد

فيلادلفيا نيوز

حققت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية خلال شهر شباط الماضي  المركز الثالث عربياً وإفريقياً في دقة مواعيد إقلاع وهبوط الطائرات من بين 13 شركة طيران رئيسية في منطقتي الشرق الأوسط وإفريقيا، والمركز الثامن عالمياً بين 41 شركة طيـــران عالميــة للشــهر ذاتــه، بحــسب تقرير دقـــة مواعيـد الطائـــرات الصادر عـن موقــع Flight Stats العالمي المتخصص في إحصاء بيانات الرحلات الجوية.

 

وأظهر التقرير أن الملكية الأردنية سجلت معدل التزام في دقة أوقات إقلاع الطائرات وهبوطها خلال الشهر المذكور بلغ 84.5%، فيما كانت الشركة قد تبوأت المركز التاسع عالمياً لنفس الفترة من عام 2017.

 

وأكد المدير العام / الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر حرص الشركة على  مواصلة رفع معدل دقة مواعيد الطائرات وتحقيق تطلعات الشركة والمسافرين على هذا الصعيد والإستمرار في تقديم أفضل الخدمات الجوية والأرضية لهم، مثمناً جهود موظفي الملكية الأردنية الذين كان لأدائهم المهني الدور الأكبر في أن تحتل الملكية الأردنية هذه المكانة المتميزة .

 

وعبّر بيشلر بهذه المناسبة عن سعادة الشركة بالحصول على هذا الترتيب المتقدم في المحافظة على دقة مواعيد الإقلاع والهبوط على مستوى المنطقة العربية وقارة افريقيا والعالم، لافتاً أنه إنجاز آخر يضاف إلى ما تقوم به الشركة من تحسينات متواصلة في مجال الخدمات التي يأتي هذا الجانب في مقدمتها حفاظاً على أوقات المسافرين واحترام مواعيدهم.

 

وكانت الملكية الأردنية قد حصلت في تقرير العام الماضي لموقع Flight Stats على المرتبة العاشرة في دقة المواعيد لشهر كانون الأول 2017، فيما حصلت في العام الماضي أيضاً على المركز الثاني في هذا المضمار بين جميع شركات الطيران العربية والإفريقية، بحسب تقرير دولي أعدته مؤسسة (OAG) العالمية.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.