السبت , فبراير 16 2019 | 9:53 م
الرئيسية / اقتصاد / العراق يوافق على استيراد الخضار والفواكه الأردنية

العراق يوافق على استيراد الخضار والفواكه الأردنية

فيلادلفيا نيوز

قال رئيس جمعية الاتحاد التعاونية لمصدري المنتجات الزراعية الأردنية سليمان الحياري، أن الحكومة العراقية وافقت على منح المستوردين العراقيين رخص استيراد الخضار والفواكه من الأردن عن طريق معبر طريبيل ابتداءً من الخامس عشر من شهر شباط الحالي.

واوضح ان المستوردين العراقيين أبلغوا الجمعية، نهاية الاسبوع الماضي، بموافقة الحكومة العراقية على السماح باستيراد الخضار والفواكه الأردنية اعتباراً من الخامس عشر من شهر»شباط» الحالي.

وقال ان موسم البندورة قارب على الانتهاء في مدينة البصرة في العراق، مبينا ان منتج البندورة سيكون هو الاساسي في عملية التصدير في هذا الوقت من العام للعراق.
واشار ان بدء عملية التصدير للجانب العراقي تأتي بتزامن مع القرار العراقي القاضي بإدراج المنتجات الزراعية ضمن قائمة إعفاء السلع الأردنية من الرسوم الجمركية، حيث أن هذا القرار سينعش الصادرات الأردنية في السوق العراقية الذي يعد حيوياً ومهماً جداً للأردن.
واضاف ان القرار سيساهم في زيادة التبادل التجاري بشكل أوسع بين البلدين، على نحو يفضي إلى انتعاش القطاع الزراعي، لاسيما وأن العروة الربيعية في الإنتاج تحل ونهاية الشهر الحالي، والتي تعد الأساس والذروة في منطقة الأغوار.
وقال الحياري أن الشاحنات الأردنية ستدخل مباشرة للسوق العراقية ومختلف محافظاتها، خلافاً لما كان الوضع عليه في السابق، حيث كانت عملية التصدير تتم عبر الأراضي الكويتية، مؤكداً أن بغداد والبصرة على وجه الخصوص من أهم الأسواق بالنسبة للأردن كونها تستهلك الكمية الأكبر من الإنتاج الزراعي.

يشار إلى أنه كان يتم تصدير 200 ألف طن سنوياً من المنتوجات الزراعية للسوق العراقية قبل الإغلاق. (الرأي)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.