الأربعاء , يوليو 17 2019 | 7:22 م
الرئيسية / السلايدر / الرئيس الروماني يحمل رئيسة الوزراء مسؤولية تردي العلاقات مع الأردن

الرئيس الروماني يحمل رئيسة الوزراء مسؤولية تردي العلاقات مع الأردن

فيلادلفيا نيوز

استمر الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، بتوجيه انتقادات قاسية لرئيسة وزراء بلاده فيوريكا دانتشيلا التي تسببت تصريحاتها بشأن القدس بإلغاء زياة للملك عبدالله الثاني إلى بوخارست كانت مقررة اليوم الاثنين، محملا إياها مسؤولية تردي العلاقات مع الأردن.

وانتقد يوهانيس في كلمة له خلال ندوة حول مستقبل المدن الرومانية في ظل التنمية الاوروبية، عصر اليوم الاثنين، تصريحات رئيسة وزارء بلاده بشدة بشأن نقل السفارة إلى القدس المحتلة التي تسببت بانزعاج الملك عبدالله الثاني من هذه التصريحات وإلغاء زيارة كانت مقررة إلى بوخارست التي وضعت حداً لعلاقة متميزة بين البلدين وبدون أي سبب، على حد وصفه.

وقال “لقد نجحت في وقف علاقة رومانيا مع العالم العربي التي امتدت لعقود”.

كلمة يوهانيس جاءت عقب مكالمة هاتفية أجراها مع الملك عبدالله الثاني بشأن تصريحات رئيسة الوزراء.

وحول إلغاء زيارة الملك عبدالله الثاني وحفل العشاء المقرر على هامشها إلى رومانيا قال يوهانيس”اضطررت للذهاب من هنا لاستضافة حفل عشاء لضيف عزيز ومهم. كان من المفترض أن يأتي ملك الأردن. لقد دمر رئيس الوزراء علاقتنا بهذا المجال لم يعد من الضروري القيام بهذا العشاء”.

وأضاف “لقد شعر ملك الأردن بالغضب من مقاربة رئيسة الوزراء ورد الزيارة. هذه مشكلة حقيقية لرومانيا. لقد بنت رومانيا علاقة ثقة مع العالم العربي. إنها واحدة من الثوابت القليلة التي كانت حتى يوم أمس”.

وتابع “في السياسة الخارجية ، حيث كان لنا كدولة موقف حازم وعادل تجاه الشركاء. تمكنت رئيسة الوزراء من وضع علاقتنا في مهب الريح. من أجل ماذا؟ من أجل لا شيء”.

وكان الرئيس الروماني كلاوس لوهانيس قد أجرى اتصالا هاتفيا مع الملك عبدالله الثاني بن الحسين أكد خلاله أن بلاده لم تتخذ قرارا بشأن نقل سفارتها لدى الاحتلال الاسرائيلي إلى القدس، وفق ما نقلته قناة الجزيرة القطرية عن مصدر أردني في وقت سابق اليوم.

وأكد الرئيس الروماني للملك عبدالله أن رئيسة الوزراء لا تملك الصلاحية الدستورية بنقل السفارة.

وكان الديوان الملكي الهاشمي قد أعلن أن الملك عبدالله الثاني قرر إلغاء زيارته إلى رومانيا، اليوم نصرة للقدس رداً على تصريحات رئيسة وزراء رومانيا عن عزمها نقل سفارة بلادها إلى القدس.

وكانت أجندة الزيارة الملكية إلى رومانيا، والتي تتولى حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي، تشتمل على لقاءات ثنائية لجلالة الملك مع الرئيس الروماني، ومسؤولين في البرلمان، بالإضافة إلى مشاركة جلالته في جولة من “اجتماعات العقبة” التي كان من المفترض أن تستضيفها رومانيا بالشراكة مع الأردن.

كما كان من المقرر أن توقع الحكومتان الأردنية والرومانية، على هامش الزيارة الملكية، اتفاقية ومذكرتي تفاهم وبرنامج عمل في عدد من المجالات، بالإضافة إلى تنظيم ملتقى للأعمال يجمع ممثلين عن القطاع الخاص في البلدين.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.