الرئيسية / شركات / Orange الأردن راعي الاتصالات الحصري للأسبوع الثقافي الفرنسي

Orange الأردن راعي الاتصالات الحصري للأسبوع الثقافي الفرنسي

فيلادلفيا نيوز

 

قدمت Orange الأردن الرعاية الرسمية للأسبوع الثقافي الفرنسي في المملكة للسنة الثالثة، والذي أقيم تحت رعاية وزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري، والسفير الفرنسي، ديفيد بيرتولوتي، و رئيس مجلس إدارة شركة العبدلي للاستثمار والتطوير/رئيس مجلس إدارة كافراج عقل بلتاجي، والذي اقيم بتنظيم من غرفة التجارة الأردنية الفرنسية (كافراج) بالتعاون مع السفارة الفرنسية، المركز الثقافي الفرنسي، وبمشاركة من مجموعة من الشركات الفرنسية في الأردن.

واكد الرئيس التنفيذي لــ ـOrange الأردن تيري ماريني على ان الأسبوع الثقافي الفرنسي يعتبر فرصة للتبادل الثقافي بين الأردنيين والفرنسيين، واحتفالية تعبر عن مدى تميز العلاقة العريقة بين البلدين الصديقين، لافتاً الى ان رعاية الشركة لمثل هذا الحدث الهام انما يجسد دورها في تطوير المشهد الثقافي في المملكة، وتعزيز التبادل الفكري بين الحضارات المختلفة.

واشار الى ان هذه الرعاية تتماشى مع الاستراتيجية الخمسية لـ Orange الأردن ‘Essentials2020’ والتي تهتم بموضوع المسؤولية المجتمعية والمؤسسية وتعطيها الاولوية، حيث تسعى الشركة لتقديم الدعم المباشر وغير المباشر للأحداث والفعاليات والمبادرات التي تهدف لضمان تنمية المجتمع المحلي المستدامة، مؤكدا استمرار الدعم والرعاية لمثل هذه الفعاليات التي تعزز الروابط المحلية وتربط الأردنيين مع العالم وتعمل على تطوير المشهد الفني والثقافي.

وجاءت مشاركة Orange الأردن في الأسبوع الثقافي الفرنسي، الذي استمرت فعالياته ما بين 30 أيلول إلى 6 تشرين الأول، بجناح خاص بها، استعرضت من خلاله مجموعة من التكنولوجيات الحديثة، كجهاز الواقع الافتراضي الترفيهي الذي وفّر للزائرين فرصة القيام بجولة افتراضية لأبرز المعالم في مدينة باريس، كما تضمن الأسبوع العديد من الفعاليات الموسيقية والثقافية التي شملت أمسيات غنائية، عروض راقصة، ندوات ثقافية، عروض مبارزة، عروض خفة وأكروبات، ورشات عمل فنية وعرض للصور الفوتوغرافية.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.