الأحد , ديسمبر 4 2022 | 11:21 م
الرئيسية / السلايدر / 600 طالب ينتظرون “التجسير” منتصف الأسبوع

600 طالب ينتظرون “التجسير” منتصف الأسبوع

فيلادلفيا نيوز

ينتظر أن تعلن وحدة تنسيق القبول الموحد منتصف الاسبوع المقبل قائمة الطلبة المقبولين في برنامج التجسير، والمتوقع ان تضم نحو 600 طالب وطالبة، بحسب ما صرح به لـ”الغد” المستشار الاعلامي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي مدير الوحدة مهند الخطيب.
وبلغ المجموع النهائي لطلبات الالتحاق الالكترونية لبرنامج التجسير في الجامعات الأردنيـة الرسمية 1669 طلبا.
وكانت جامعة البلقاء التطبيقية حددت عدد الطلبة المؤهلين للقبول تنافسياً في الجامعات الأردنية الرسمية للعام الجامعي 2022/ 2023 (ضمن أعلى 5 % من الطلبة الناجحين المؤهلين للتجسير).
وبلغ عدد الطلبة المؤهلين ممن اجتازوا الامتحان الشامل هذا العام 569 طالباً وطالبة بحسب نتائج دورات الامتحان خلال العام الجامعي 2021/ 2022 من أصل (11266) طالبا وطالبة يحق لهم التجسير ضمن البرنامج الموازي في الجامعات الرسمية والخاصة.
والطلبة الـ569 هم من يحق لهم أن يتقدموا بطلبات للمنافسة على المقاعد التي سيخصصها مجلس التعليم العالي للتجسير، منها 25 % للطلبة الحاصلين على الامتحان الشامل في سنوات سابقة.
إلى ذلك تبدأ عملية تقديم طلبات الالتحاق الإلكترونية لأبناء الأردنيات المتزوجات من غير الأردنيين اعتباراً من صباح بعد غد الأحد، وتنتهي الساعة الثالثة عصراً من يوم الثلاثاء المقبل 4/ 10 / 2022، من خلال الموقع الإلكتروني لوحدة تنسيق القبول الموحد، ووفقاً للإجراءات المعلنة سابقاً للطلبة الأردنيين، فيما يرجح اعلان قائمة المرشحين للقبول نهاية الأسبوع المقبل.

وستكون عملية تقديم الطلبات محصورة فقط بالطلبة المحققين لمتطلبات النجاح والالتحاق بالجامعات الرسمية في شهادة الثانوية العامة الأردنية لأول مرة في الدورة الصيفية (العامة) (2022)، أو الدورة التكميلية (2021).
وكان مجلس التعليم العالي قرر زيادة المقاعد المخصصة لأبناء الأردنيات المتزوجات من غير الأردنيين من 150 الى 200 مقعد.
الى ذلك أعلنت الجامعة الأردنية أمس القائمة الأولى من المقبولين ضمن البرنامج الموازي.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.