الخميس , أغسطس 11 2022 | 9:35 ص
الرئيسية / فلسطينيات / 300 الف مصل يحيون ليلة القدر في المسجد الاقصى (صور)

300 الف مصل يحيون ليلة القدر في المسجد الاقصى (صور)

فيلادلفيا نيوز

 

توافد آلاف المواطنين الفلسطينيين من مدينة القدس المحتلة والضفة الغربية والأراضي الفلسطينية المحتلة عام سبعة وستين إلى المسجد الأقصى المبارك – الحرم القدسي الشريف بالمدينة المقدسة لاحياء ليلة القدر المباركة.

وشهدت الشوارع المؤدية إلى المسجد الأقصى بالبلدة القديمة امس اكتظاظا كبيرا وسط انتشار واسع لقوات الاحتلال والشرطة الإسرائيلية في جميع مناطق مدينة القدس المحتلة لاسيما على أبواب المسجد الأقصى المبارك.

وقال مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية العامة وشؤون المسجد الأقصى بالقدس عزام الخطيب، في حديث خاص لمراسل (بترا) في رام الله ان دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس أنهت جميع استعداداتها منذ صباح امس الأربعاء لاستقبال عشرات الاف المصلين والمعتكفين داخل مساجد الحرم القدسي الشريف المسجد الأقصى والمسجد المرواني ومسجد قبة الصخرة المشرفة وفي الساحات المختلفة بالحرم القدسي الشريف.

وأكد الشيخ الخطيب أن نحو 300 الف مصل أدوا صلاة التراويح ليلة القدر، واعتكفوا بالمسجد الأقصى حتى صلاة فجر اليوم الخميس.

وبين أن جميع أجهزة الأوقاف من حراس وسدنة ومقرئين ولجان نظام وكوادر صحية كانوا على أهبة الاستعداد، وقدموا الخدمات والتسهيلات اللازمة للمصلين الذين احيوا الليلة المباركة بالمسجد الأقصى المبارك.

وأوضح الشيخ الخطيب أن عددا من المقرئين من عدة دول عربية وإسلامية قرأوا القرآن وأموا المصلين وقدموا دروسا دينية.

وأضاف أنه لم تشهد أبواب الأقصى أي إشكاليات مع قوات الاحتلال والشرطة الإسرائيلية المرابطة على ابواب الاقصى وأنها لم تمنع أي من المصلين الوافدين إلى المسجد الأقصى من دخوله لإحياء ليلة القدر وان الإجراءات كانت سهلة للوصول للأقصى.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي سمحت لجميع أعمار النساء من الضفة الغربية من دخول القدس للوصول للمسجد الأقصى والرجال دون سن الأربعين وذلك في إطار التسهيلات التي تمنحها سلطات الاحتلال لمواطني الضفة الغربية في كل عام بشهر رمضان المبارك لزيارة المسجد الأقصى المبارك.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.