السبت , مايو 28 2022 | 5:06 م
الرئيسية / السلايدر / 28% نسبة تخزين السدود

28% نسبة تخزين السدود

فيلادلفيا نيوز

قالت الأمينة العامة لسلطة وادي الأردن، منار محاسنة، الاثنين، إنّ المنخفض الجوي الأخير رفع حجم الأمطار التراكمية منذ بداية الموسم إلى 39% من المعدل السنوي طويل الأمد، والمعروف أنه 8.1 مليار متر مكعب.

وأضافت محاسنة لبرنامج “صوت المملكة”، أن المنخفض الجوي رفد سدود الأردن البالغ عددها 14 سدا، منذ بداية الموسم المطري نحو 20 مليون متر مكعب؛ مما رفع نسبة التخزين في السدود إلى 28% من المخزون الكلي.

“سعة التخزين الكلي للسدود 336 مليون متر مكعب، ومجموع المخزن حاليا تقريبا 96 مليون”، وفقا لمحاسنة التي أشارت إلى أن 336 مجموع التخزين فيها كميات من الطمي والرسوبيات.

وتابعت، أن بعض السدود مر على تشغيلها أكثر من 40 عاما، ومع السنوات تتراكم فيها الطمي والرسوبيات. قائلة: “مجموع التخزين الحالي للسدود هو 96 مليون متر مكعب فهناك نسبة لا بأس بها تشكل الطمي والرسوبيات”.

ولفتت، إلى أنه منذ وقت تعمل السلطة على قياس الرسوبيات لمعرفة كم تشكل من المخزون الكلي للسدود، حيث سيتم الإعلان عن الرسوبيات في السدود الفترة المقبلة.


وبينت، أن سد الوالة الآن نسبة التخزين فيه متواضعة حاليا، حيث إنّ 6 مليون فيه بما فيها الرسوبيات والطمي والتي تشكل تقريبا حوالي 3 مليون.

وأكّدت محاسنة، أنه بالإمكان تنظيف الرسوبيات إذا لم يكن به مياه، حيث تم توقيع اتفاقية مع القوات المسلحة الأردنية سلاح الهندسة وبموجبها عمل سلاح الهندسة على تنظيف سد الموجب؛ لأهميته.

وقالت: “سد الوالة استخداماته متعددة؛ للري والصناعة والشرب”، وأيضا بدء سلاح الهندسة تنظيف سد الموجب”.

وبينت، أن تنظيف السدود ليس سهلا لأنها عملية مكلفة جدا وتأخذ وقت طويل.

“وضعنا خطة بعد الانتهاء من قياس الرسوبيات في السدود من خلالها سيتم البدء بتنظيف السدود وتحديدا سد الموجب وسد الملك طلال”، وفقا لمحاسنة.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.